ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التعاون بين الهيئات والمنظمات الدولية ومؤسسات التعليم العالي : حالة المجمعات الرقمية الفرانكفونية بالجامعة الجزائرية

المصدر: أعمال المؤتمر الثالث والعشرون: الحكومة والمجتمع والتكامل في بناء المجتمعات المعرفية العربية
الناشر: الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات ووزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية
المؤلف الرئيسي: نذير، غانم
مؤلفين آخرين: شيخ، فاطمة (م. مشارك)
المجلد/العدد: ج 3
محكمة: نعم
الدولة: قطر
التاريخ الميلادي: 2012
مكان انعقاد المؤتمر: الدوحة
رقم المؤتمر: 23
الهيئة المسؤولة: وزارة الثقافة والفنون والتراث ، قطر و الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات (اعلم)
الشهر: نوفمبر
الصفحات: 1579 - 1608
رقم MD: 207296
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يعد التعاون الدولي بين قطاع التعليم العالي والمنظمات والهيئات الدولية هدفاً استراتجياً مهماً تحرص كل الجامعات من خلاله علي دعم وتعزيز العلاقات العلمية والمهنية للجامعة مع المنظمات والهيئات الدولية والأكاديمية. لأن من شأنه الارتقاء بمستوي البحث العلمي والمعرفة الإنسانية؛ ولهذا عمدت الجامعة الجزائرية إلي التعاون مع الوكالة الجامعية للفرانكفونية من خلال المجمعات الرقمية الفرانكفونية. إن المجمع الرقمي الفرانكفوني (CNF) هو تطبيق للوكالة الجامعية للفرانكفونية التي من خلاله تعزز وترقي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات /تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتعليم، وكذلك تضمن من خلاله توفير خدمة جيدة للأوساط العلمية والجامعية. وتشمل هذه التسمية أيضاً مراكز الوصول إلي المعلومات (CAI)، لتحل محلها تدريجيا المجمعات الرقمية الفرانكفونية وهذا لتقديم خدمة أكثر شمولاً. ويعتبر كذلك ركيزة تكنولوجية مختصة في هندسة التعليم ومكرسة لإنتاج ونشر المعرفة والمعلومات عبر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. لذا سنتناول من خلال ورقتنا هذه موضوع إمكانيات وفرص التعاون بين الجامعة الجزائرية والمنظمات الدولية ممثلة في الوكالة الجامعية للفرانكفونية من خلال المجمعات الرقمية الفرانكفونية التي ما فتئت تنشئها هنا وهناك. كما سنحاول الوقوف علي واقع المجمع الرقمي الفرانكفوني بجامعة قسنطينة، وإبراز الدور الذي يلعبه في إدماج أساتذة التعليم العالي في حقل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومن خلال ذلك الوصول إلي مجتمع المعرفة.