ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات والجمعية الأمريكية للمكتبات في تطوير المهنة محليا : دراسة مقارنة

المصدر: المجلة الدولية لعلوم المكتبات والمعلومات - الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات - مصر
المؤلف الرئيسي: محجوب، حسناء محمود أحمد
المجلد/العدد: مج1, ع1
محكمة: نعم
التاريخ الميلادي: 2014
الشهر: يناير
الصفحات: 11 - 62
رقم MD: 625013
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: ACI, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تعتبر الجمعيات إحدى المكونات المؤسساتية في أي مجتمع، وللجمعيات تقسيمات عديدة ولكن أشهر تقسيماتها من حيث الأهداف المنوطة بها، تقع في تقسيمين أساسيين هما:جمعيات مهنية: وهي تلك الجمعيات التي تهتم بواحدة من المهن المتخصصة وبالتالي فهي تضم في عضويتها كل متخصص ينتمي إلى هذه المهنة، فهي وسيلة تعمل على لم شمل المنتمين إلى هذه المهنة وتبادل الآراء والأفكار فيما بينهم، ويكون دورها الأساسي هو التحدث باسم هذه المهنة والدفاع عنها في كأفة الأوساطجمعيات غير مهنية: وهى تلك الجمعيات التي تهتم بالأنشطة العامة غير المهنية، وبالتالي فهي لا تبحث عن فائدة مهنة ما في حد ذاتها، ولكنها تبحث عن فائدة مجتمعية، ومنها على سبيل المثال الجمعيات السياسية والدينية ومن المؤكد أن دراستنا هذه سوف تهتم بالنوع الأول من هذه الجمعيات، حيث تعتبر وجود الجمعيات المهنية أحد أهم الركائز في تكوين البنية الأساسية لأية مهنة، حيث تعمل الجمعيات المهنية على رفع مستوى الأداء في الخدمات ورفع مستوى أعضاء المهنة فنيا وعلميا وماديا، وتدخل الجمعيات المهنية تحت مظلة الجمعيات العلمية حيث إنها تهدف إلى التعريف بالعلم في مجال هذه المهنة ونشر الثقافة العلمية للمهنة عن خلال المؤتمرات والمحاضرات والندوات العلمية ... وما إلى ذلك، كما أن هذه الجمعيات تعمل أيضا على تشجيع البحث العلمي والموضوعات البحثية والتطبيقية والسياسة العلمية والتنظيم العلمي للمهنة حسب دائرة تخصصها ومن هنا فقد قامت هذه الدراسة على بحث دور الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات- اقدم الجمعيات العربية في المجال- في تطوير المهنة داخل مجتمعها المحلي (مصر)، مقارنة بما قامت به الجمعية الأمريكية للمكتبات- كإحدى الجمعيات العريقة في المجال- في تطوير المهنة داخل مجتمعها المحلى أيضا (أمريكا)