ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







ثنائية الحوار والاستعلاء من تعددية العالم إلى احادية العولمة

المصدر: المعرفة
الناشر: وزارة الثقافة
المؤلف الرئيسي: يونس، صلاح الدين أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: س54, ع629
محكمة: لا
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: فبراير
الصفحات: 34 - 44
رقم MD: 736996
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى التعرف على ثنائية الحوار والاستعلاء من تعددية العالم إلى أحادية العولمة. اشتمل المقال على أربعة محاور رئيسة. المحور الأول تناول العرب من العالم القديم إلى العالم الثالث، فمنذ أن داهم نابليون مصر(1798م) والعوالم الغربية تفرض سيطرتها الثقافية على العوالم الغربية سيطرتها الثقافية على العوالم العربية، والفرض ذاك جاء من موقعين: الأول هو الاحتياج الثقافي للغرب بوصفه عالماً متقدماً على مستويات عدة، في " الزمن الخاص" الذي كان العرب فيه مقطوعين عن الفعل التاريخى. ثم توقف المحور الثاني على حالة العرب في العالم الثالث، فتأخذ المثاقفة شكلاً آخر ثالثاً وهو الميل نحو التوازن مع الأمم المغلوبة، كأن يستغنى الضعفاء " العالم الثالث" عن العالم المتقدم " الغرب-أوروبا-أمريكا". والمحور الثالث جاء بعنوان " العالم الثالث. عالم الأنماط .. والتعددية"، يشير أنماط العالم الثالث وتعددياته إلى البنى الداخلية للمجتمعات، ومنها " ثقافاته". وبحث المحور الرابع الانتقال من تعددية العالم إلى أحادية العولمة. واختتم المقال بالإشارة إلى التثاقف مع العالم الثالث أخذ يتشكل على غير صيغته " الإسلامية"، على أن الإسلام هو الرابط بين الأعراق المنتمية إليه، والتي تشكل مفهوم " الأمة " على غير مسوغ نشوء المصطلح واختلاف دلالاته الحديثة، وخاصة بعد مرحلة أوغيست كونت (1798-1857) وتأسيسه لعلم الاجتماع الحديث وارتباط هذا العلم بالنزعتين: الوضعية والتجريبة. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة