ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التعايش السلمي وبناء ثقافة السلام: مدخل لتحقيق التنمية في الجزائر

العنوان بلغة أخرى: Eaceful Co-Enistence And Building Culture of Peace: An Entrence to Accomplish Development in Algeria
المصدر: مجلة دراسات في العلوم الإنسانية والاجتماعية
الناشر: مركز البحث وتطوير الموارد البشرية - رماح
المؤلف الرئيسي: كحال، سعيدة (مؤلف)
المجلد/العدد: مج2, ع16
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: سبتمبر
الصفحات: 481 - 515
DOI: 10.33953/0381-002-016-020
ISSN: 2617-9857
رقم MD: 1002450
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch, HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
التعايش السلمي | ثقافة السلام | التنمية | الديمقراطية التشركية | الحكم الراشد | الدمج الاجتماعي | Peaceful Co-Enistence | Culture Ofpeace | Development | Participatory Democracy | Good Governance | Social Integration
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

86

حفظ في:
المستخلص: انطلاقا من اعتبار أن التنمية عملية ترتيب للتغيرات الفكرية والاجتماعية للأفراد، وإعادة تأهيلهم لتطوير أعمالهم الخاصة بالناتج الكلي الحقيقي بشكل جماعي ومستدام، يظهر الدور المحوري للتعايش السلمي وبناء ثقافة السلام كاستراتيجية ناجعة للتنمية في الجزائر قادرة على أن تهيئ لنا أن نكون أشخاصا اجتماعيين أكثر نضجا وكمالا، نمارس إرادتنا الخاصة ونتفاعل مع المجتمع الذي نعيش فيه. وأن نؤثر فيه بطريقة إيجابية تشمل تغيرات رئيسية في البناءات الاجتماعية والمواقف الشعبية، والمؤسسات والحد من اللامساواة والقضاء على الفقر. فالتنمية في جوهرها تبنى على قيم التعايش السلمي، الذي من خلاله يبتعد النظام الاجتماعي والسياسي بكامله عن حالة اللاستقرار باتجاه حالة أو وضع معيشيي أفضل، يكون متناغما مع الحاجات والرغبات المتنوعة للأفراد والجماعات ضمن ذلك النظام بشكل منصف ومستدام. ومن ثم أصبح من الضروري الالتزام بقيم الديمقراطية التشاركية والحكم الراشد كميكانيزم يمنح الحرية والمشاركة لكافة المواطنين ضمن مسار انتخابي ديمقراطي فعال يحقق الاستقرار وينفي حدوث الأزمات، ضامن للتوزيع الاجتماعي المنصف للقوة لأجل المشاركة الفاعلة في التنمية. والتأسيس لدولة عمادها التعايش السلمي، والمواطن وحاجاته وثقافة السلام معايير لقياس درجة فعالية النظام ومستوى التطوير والتنمية. ومن خلال هذه المعطيات، يمكن طرح التساؤل التالي: كيف يمكن تحقيق التنمية في الجزائر من خلال تطبيق قيم واستراتيجيات التعايش السلمي؟ وقمنا بتفكيك هذه الإشكالية إلى تساؤلات فرعية: -فيما يتمثل دور الديمقراطية التشاركية في بناء ثقافة السلام والتعايش السلمي في الجزائر لأجل التنمية؟ -ما هو أثر التهميش والإقصاء الاجتماعي كأحد المصادر الأساسية لظاهرة اللامساواة وضعف التنمية على التعايش السلمي في الجزائر؟ -هل يمكن للإدارة الجيدة لشؤون الدولة والمجتمع اعتمادا على مبادئ الحوكمة أن تساهم بشكل إيجابي في التعايش السلمي وبناء ثقافة السلام كميكانيزم للمشروع التنموي في الجزائر؟ وللإجابة على هذه التساؤلات، قدمنا الفرضيات التالية: -تسعى استراتيجية التعايش السلمي نحو تكريس مبادئ التنمية عن طريق تطوير أنظمة التفاعل السياسي والاجتماعي ودمقرطة النظام وترقية أدائه بحيث يتوافق وأهداف التنمية في الجزائر. -تعمل استراتيجية التعايش السلمي انطلاقا من مقاربة الدمج الاجتماعي وتجاوز التفكك واللاتجانس المجتمعي والتعامل بوعي يحول التناقض إلى تكامل والتصادم إلى توافق والتعصب إلى تسامح. -ينطلق الفهم الصحيح لماهية التنمية من حيث المحتوى والقوة، عن طريق خلق مجال تعبيري تعددي حر لتوسيع دائرة النقاش وتبادل الآراء كإطار لتمكين الشعب للتحدث عن المسائل المشتركة في شروط من الحرية والمساواة، في ظل الإطار العام للتعايش السلمي.

concidering that development is an option to organize intellectual and social changes for individuals and rehabilitation to develop their own business with total output collectively and permanently shows the pivotal role of peaceful co existence and building a culture of peace as a successful strategy for development in Algeria is capable of providing us to be social, and more mature people exercising our own free will and interacting with our own community and effecting it in a positive way that includes major changes in social construction, popular attitude, institutions and to put an end to inequality and poverty. development is built on the values of peaceful co existence and through it the social and political order are pushed away from instability towards a better life style suitable for the different needs of individuals and groups including order in a fair and permanent way. Now, it is necessary to commit to the values of participatory democracy and good governance as a mechanism that gives freedom and participation to all citizens under an effective course of election that achieves stability and implement crisis prevention, assuring a fair social distribution in development and building a country based on a peaceful co existence, need of citizens, culture of peace as standars to measure the effectiveness of the system and the level of development.

ISSN: 2617-9857

عناصر مشابهة