ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التفاعل والتداخل وإشكالية العلاقة بين الفن والعلم منذ فجر الحضارة وحتى عصر التكنولوجيا

العنوان بلغة أخرى: Interaction, Overlap and the Problematic Relationship between Art and Science Since the Dawn of Civilization Even the Technology Era
المصدر: مجلة الفنون والأدب وعلوم الإنسانيات والاجتماع
الناشر: كلية الإمارات للعلوم التربوية
المؤلف الرئيسي: الجمعان، حنان بنت عيسي (مؤلف)
المجلد/العدد: ع34
محكمة: نعم
الدولة: الإمارات
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: يناير
الصفحات: 279 - 295
DOI: 10.33193/JALHSS.34.18
ISSN: 2616-3810
رقم MD: 1004257
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: أسهمت التكنولوجيا المعاصرة والتقنيات الحديثة لوسائل البحث عن المعلومات وشبكة الاتصالات المعرفية المتطورة في بلورة مفاهيم معاصرة ونسج أواصر علاقات مؤسسة على خلفيات حديثة الاكتشاف، بين مختلف ظواهر النشاط البشري وميادينه المتعددة. لذلك، فإن علاقة العلم بالفنّ علاقةٌ إشكاليّة تثير جملةً من التّساؤلات الفلسفيّة حول طبيعة هذه العلاقة أبرزها: هل ثمّة علاقة بين العلم والفنّ؟ إذا كان ذلك كذلك فما طبيعة هذه العلاقة؟ وأين يتقاطع العلم مع الفنّ وأين يفترق؟ وقد يتمكن الإنسان من التوصل إلى الإجابة إذا عرف تحديد معنى المصطلحين، ما المقصود بالعلم وماذا يعني المرء عندما يتحدث عن الفن. إن هذا التشكك، في تعريف المفهومين، جاء بفضل تطور فنية وسائل المعرفة التي أوجدت فضاءات جديدة في مدارك العقل البشري وأثرت في توسيع اتجاهات بحثه، وهذا لم يأت وليد اليوم، بل حدث ذلك منذ عقود عدة، حيث بدأ، ومنذ عام 1958، النظر إلى مسألة تفكيك مفهوم عالم العلوم، وإعادة صياغة عالم الفن وفق أسس جديدة، ومن ثم مدّ جسور العلاقة بينهما. ولكن علمية الفن أو فنية العلم، إن شئتم، واجهت معارضة شديدة من قبل الفنانين قبل الباحثين العلميين. ولكي نقف على طبيعة هذه العلاقة، يجدر بنا إلقاء الضّوء على مفهوميّ العلم والفنّ لهذا جاء بحثنا هنا لتناول تلك العلاقة وتشعباتها وتداخلاتها، فوجدنا أن هناك علاقة وثيقة بين العلم والفن والأدب بالرغم من التباين الشديد بين طبيعة كل منها. فالفن والأدب يعتمدان على فكر أساسه الحواس من سمع وبصر ولمس في حين أن العلم يركز على فكر ومفهوم ذهني أداته العقل لا الحواس وإن كان يستخدم الحواس لإثبات هذا الفكر في كثير من الأحيان، كما وان الترابط والتداخل بين الفن والعلم والتكنولوجيا يعود إلى فجر الحضارة الإنسانية وتؤكد ذلك الجداريات المكتشفة في الكهوف التي تعود إلى أكثر من ثلاثين ألف عام وغيرها، ومن ثم انتقلت الثنائية إلى الفصل بين العلم والفن أو التكنولوجيا. لكن هذا الانقطاع بدأ ينهار نتيجة تطور العلوم والتكنولوجيا نفسها، وبروز فروع جديدة مثل علوم الكمبيوتر وعلم الدماغ والتحليل النفسي وغيرها، وفي طوفان هذا التفاعل، كان الجدل حول علاقة الفن بالعلم يتجلى في فهم جوهر المعرفة في فهم طبيعتها وارتباطها بالعلم ومقدار قوة الأواصر التي تربط المعرفة بالفن في ذات الوقت.

Contemporary technology, modern technologies for information search tools, and advanced cognitive communication network have contributed to the crystallization of contemporary concepts and the forging of relationships based on newly discovered backgrounds between the various phenomena of human activity and its various fields. Therefore, the relationship of science to art problematic relationship raises a number of philosophical questions about the nature of this relationship most notably: Is there a relationship between science and art? If so, what is the nature of this relationship? Where does science intersect with art and where does it diverge? A person may be able to come to an answer if it is known to define the meaning of the terms, what is meant by science and what one means when he talks about art. This skepticism, in the definition of the two concepts, came about through the development of the technical means of knowledge that created new spaces in the human mind and influenced the expansion of the directions of his research, and this was not born today, but it happened several decades ago, since 1958, The question of dismantling the concept of the world of science, re-shaping the world of art on new bases, and then bridge the relationship between them. But the scientific art or art of science, if you like, was met with strong opposition by artists before scientific researchers. In order to understand the nature of this relationship, it is worth shedding light on the concepts of science and art. This is what we discussed here to deal with this relationship and its ramifications and overlaps, and we found that there is a close relationship between science, art and literature despite the very different nature of each. Arts and literature rely on the thought of the senses of the senses of hearing, sight and touch, while science focuses on the mind and the concept of mind and the tools of the mind, not senses, although the senses are used to prove this thought in many cases, and the interdependence and overlap between art and science and technology back to the dawn of human civilization and stresses The murals discovered in the caves of more than thirty thousand years and others, and then moved to the bilateral to the separation between science and art or technology. But this interruption began to break down as a result of the evolution of science and technology itself, and the emergence of new branches such as computer science, brain science, psychological analysis, etc. In the flood of this interaction, the controversy about the relationship between art and science is reflected in the understanding of the essence of knowledge in understanding the nature and relevance to science and the strength of the ties that link knowledge Art at the same time.

ISSN: 2616-3810