ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







قراءة النقد القديم لأبي تمام: ابن المعتز أنموذجا

المصدر: مجلة مسارات
الناشر: مركز مسارات للدراسات الفلسفية والإنسانيات
المؤلف الرئيسي: الخزامي، بوبكر (مؤلف)
المجلد/العدد: ع17
محكمة: نعم
الدولة: تونس
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: شتاء
الصفحات: 107 - 134
DOI: 10.37401/1536-000-017-005
ISSN: 2286-590X
رقم MD: 1007311
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: قرأ ابن المعتز شعر أبي تمام قراءة عارف بالشعر عليم بمضايقـه، فأثـار مبكـرا جملة من القضايا تناولها بالـدرس في مؤلفيه: "سرقات الشعراء وما عيـب عليهم" و"رسالة في محاسن أبي تمام ومساوئه". وقد آخذ ابن المعتز الطائي عـلى سرقاته العديـدة وخاصة تلك التي أساء فيها إلى جانب استعماله المفـرط للبديع وإغرابـه في الاستعارات إلى حد إفساد المعنى واستعماله لغريب اللفظ وحوشيه وقـضى بأنه من الـكلام البغيض الغريب المستكره من البدوي والحضري على حد سواء وقد بدا بآرائه النقدية في القرن الثالث الهجري رائدا باستعماله منهجا بديعيا لم نألفه عند سابقيه.

Ibn al-Mu'taz read the poetry of Abu Tamam like an expert in poetry, knowing his trouble. He raised earlier a number of issues that he studied in his books: "Thefts of poets and their defects" and "A paper about the merits and demerits of Abi Tamam." Ibn al-Mutaz al-Ta'i took on his many thefts, especially those in which he misused in addition to his excessive use of al-badi and its Ighraab in metaphors to the extent of spoiling the meaning and using the strange and obscure words. He ruled that it was one of the odious, strange and reprehensible words of the Bedouin and urban alike. His critical views in the third-century Hijri appeared to be pioneering by using an innovative method that we did not familiarize with his predecessors. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 2286-590X

عناصر مشابهة