ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الإعلال فى موطأ الإمام مالك: دراسة وصفية تحليلية

العنوان بلغة أخرى: The Substitution in Imam Malik's Muwatta: Descriptive and Analytical Study
المؤلف الرئيسي: أبو العلا، خالد موسى محمد (مؤلف)
مؤلفين آخرين: حماد، أسامة خالد محمد (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2018
موقع: غزة
التاريخ الهجري: 1439
الصفحات: 1 - 235
رقم MD: 1007939
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: الجامعة الإسلامية (غزة)
الكلية: كلية الآداب
الدولة: فلسطين
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

72

حفظ في:
المستخلص: يتناول هذا البحث مسائل الإعلال التي ورد لها شواهد في موطأ الإمام مالك، ويناقش آراء علماء النحو في هذه المسائل، وقد قسم الباحث دراسته إلى ثلاثة فصول: الفصل الأول أفرده للحديث عن مسائل الحذف القياسي، والحذف غير القياسي، مع تحليل شواهد متنوعة لها في الموطأ، وفي الفصل الثاني تناول الباحث مسائل الإعلال بالقلب، تبعها تحليل نماذج متنوعة لها وردت في الموطأ، أما الفصل الأخير فقد أفرده للحديث عن مسائل الإعلال بالنقل والتسكين، ثم انتقل إلى الدراسة التطبيقية في الموطأ. وقد أظهرت هذه الدراسة أهمية الحديث النبوي الشريف، وأقوال الصحابة والتابعين في خدمة الدراسات اللغوية؛ حيث شمل الموطأ شواهد كثيرة ومتنوعة لمعظم مسائل الإعلال، كما أظهرت الدراسة شيئا من خصائص اللسان العربي، ومن أبرزها الميل إلى التخفيف، والتجانس، وغيرها. وقد اتبع الباحث في دراسته هذه المنهج الوصفي التحليلي؛ لأنه المناسب لطبيعة الموضوع، وهو التحليل والتطبيق على مسائل الإعلال في الموطأ؛ بهدف التعرف على بعض السمات التي تميزت بها لغتنا العربية. وقد خلص الباحث في ختام رحلته البحثية إلى ثمرة من النتائج، كان أبرزها أن كتب الأحاديث النبوية تعد ثروة لا تنضب، غنية بالشواهد اللغوية، لذلك فهي تصلح لكثير من الدراسات اللغوية، كما خلص إلى أن اللغة العربية تتميز بخصائص غير موجودة في اللغات الأخرى. ومن ثم فقد اشتملت توصيات البحث على نقاط مهمة، أبرزها ضرورة توجيه جهود الباحثين في الدراسات اللغوية إلى الأحاديث النبوية؛ لندرة الدراسات التي تستند إليها، إضافة إلى ضرورة الاهتمام بالدراسات اللغوية، لاسيما النحو والصرف؛ كي نصون ألسنتنا عن اللحن والخطأ، وأخيرا الاهتمام بلغتنا العربية تعلما وتعليما وتحدثا؛ فهي لغة القرآن الكريم.