ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







عوامل نجاح وفشل المشروعات الصغيرة في ظل التحديات المعاصرة

المصدر: الملتقى الدولي الأول: متطلبات تأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الدول العربية
الناشر: جامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف - كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير - مخبر العولمة واقتصاديات شمال افريقيا
المؤلف الرئيسي: بن عنتر، عبدالرحمان (مؤلف)
مؤلفين آخرين: عليان، نذير (م . مشارك)
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2006
مكان انعقاد المؤتمر: الشلف
الهيئة المسؤولة: مخبر العولمة واقتصاديات شمال إفريقيا بكلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير بجامعة حسيبة بن بو علي بالشلف بالجزائر
الشهر: إبريل
الصفحات: 663 - 674
رقم MD: 100838
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تناول هذا البحث موضوعا حيويا يهم كل بلد من بلدان العالم واقتصادها الوطني بما فيها البلدان العربية ونظرا للدور الذي تتميز به المشروعات الصغيرة في التقدم الاقتصادي للمجتمع ورفع مستوى رفاهية أفراده، يظهر بان المشروعات الصغيرة تساهم في خلق نسبة كبيرة من الناتج الوطني الإجمالي للسلع والخدمات وتوظيف القسم الأكبر من القوى العاملة الكلية فيها. كما أنها تعتبر المصدر الرئيسي للابتكار والتجديد وأداة للمحافظة على استمرارية المنافسة وتدعيمها وتتميز باستخدامها السريعة وبتكلفة أقل للتغيرات التي تطرأ على السلع والخدمات والعمليات والأسواق. لذلك تمثل الهدف الرئيسي للبحث في سعيه للتعامل مع واحدة من القضايا الهامة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والتي تتعلق بأهمية ودور المشروعات الصغيرة في تفعيل النشاط الاقتصادي واهم عوامل نجاحها وفشلها في ظل التحديات المعاصرة. ولقد انتهى البحث إلى أن ثمة عوامل وأسباب قوية في فشل أو نجاح هذا النوع من المشاريع والمتمثلة أساسا في الإدارة وفي القدرات والسمات الشخصية لمدير المشروع والقرارات التي يتخذها٠ ولإنجاز هذا الهدف الرئيسي للبحث المذكور أعلاه قدم الباحثان محاولة لكيفية مواجهة التحديات المعاصرة في إدارة المشروعات الصغيرة والمتمثلة بداية في مواجهة المنافسة الحادة، التي يتحتم أخذها في الاعتبار عند وضع السياسات والاستراتيجيات المختلفة للمشروع. إلى جانب تنمية القدرة على الابتكار وتوفير المناخ ألابتكاري والسمات المتوفرة في المبتكر التي تجعله قادرا على التواصل مع العالم الخارجي والاستفادة بالتجارة الإلكترونية في التصدير لزيادة القدرة على التسويق الدولي، والاستعانة بعناصر ثورتي الاتصالات والمعلومات التي تتيح المزيد من الفرص التسويقية لمثل هذا النوع من المشاريع٠ وهكذا يتأكد أن المشروعات الصغيرة يمكن إذا أحسن التوسع فيها واختيار أنشطتها ومواقع إقامتها وتطوير سبل تمويلها وتسويق منتجاتها وتكاملها مع المشروعات الكبيرة أن تكون أحد العوامل الرئيسية لخفض نسبة البطالة في الدول العربية والنامية عن طريق خلق عدد كبير من فرص العمل المنتجة كأحد إنجازاتها في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية في هذه البلدان بشكل عام.

عناصر مشابهة