ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الجيش البيزنطي وأساليبه الدفاعية عن الإمبراطورية

العنوان بلغة أخرى: The Byzantine Army and its Defensive Methods for the Empire
المصدر: المجلة الليبية العالمية
الناشر: جامعة بنغازي - كلية التربية بالمرج
المؤلف الرئيسي: محمد، صلاح الأمين عبدالله (مؤلف)
مؤلفين آخرين: عمران، الصديق المبروك (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع34
محكمة: نعم
الدولة: ليبيا
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 1 - 28
DOI: 10.37376/1570-000-034-010
ISSN: 2518-5845
رقم MD: 1009172
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الجيش | الإمبراطورية البيزنطية | الإمبراطورية الرومانية | التقاليد العسكرية | Army | Byzantine Empire | Roman Empire | Military Traditions
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: The Byzantine army was the primary military body of the Byzantine armed forces, serving alongside the Byzantine navy. A direct continuation of the Roman army, The Byzantine army maintained a similar level of discipline, strategic prowess and organization. It was among the most effective armies of western Eurasia for much of the Middle Ages. Over time the cavalry arm became more prominent in the Byzantine army as the legion system disappeared in the early 7th century AD. Later reforms reflected some Germanic and Asian influences-rival forces frequently became sources of mercenary units; Huns, Cumans, and Turks, meeting the Empire's demand for light cavalry mercenaries. Since much of the Byzantine military focused on the strategy and skill of generals utilizing militia troops, heavy infantry. From the 7th to the 12th centuries AD, the Byzantine army was among the most powerful and effective military forces in the world-neither Middle Ages Europe nor (following its early successes) the fracturing Caliphate could match the strategies and the efficiency of the Byzantine army. Restricted to a largely defensive role in the 7th to mid-9th centuries AD, the Byzantines developed the theme-system to counter the more powerful Caliphate.

تعد الإمبراطورية البيزنطية امتدادا طبيعيا للإمبراطورية الرومانية، كذلك هو الحال بالنسبة للجيش البيزنطي الذي يعد الابن الشرعي للجيش الروماني المتأخر، وقد استمر الجيش البيزنطي في شكله القديم حتى القرن الخامس الميلادي على الأقل. وكانت اللاتينية هي اللغة الرسمية في الجيش لقرون عدة حتى حلت مكانها اللغة اليونانية، ومع ذلك فقد ظلت العديد من المصطلحات الرومانية العسكرية قيد الاستخدام طول تاريخ الإمبراطورية. في فترة ما بعد الفتوحات الإسلامية، والتي شهدت خسارة الإمبراطورية البيزنطية لمصر والشام وشمال إفريقيا، تم سحب البقية الباقية من جيوش الولايات، ووضعها في الأناضول للدفاع عنها ضد المسلمين وكان ذلك بدء بتنفيذ نظام الثيمات. وعلى الرغم من الكوارث الجسام التي تعرضت لها الإمبراطورية البيزنطية وتكالب الأعداء عليها في كثير من الأحيان، فإن الشكل التنظيمي الداخلي للجيش ظل كما هو تقريباً، ويكاد يكون هناك استمرارية في التقاليد العسكرية المتبعة منذ القرن السادس حتى القرن الحادي عشر الميلادي. وقد أدت غزوات دولة السلاجقة المتلاحقة للأناضول، بالإضافة إلى غزوات النورمان لجنوب إيطاليا إلى إضعاف الإمبراطورية البيزنطية سياسيا وعسكريا، الأمر الذي دفعها للاعتماد بشكل كبير على المرتزقة الأجانب.

ISSN: 2518-5845