ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







جریمة الإتجار بالبشر وآلیات مكافحتها

المؤلف الرئيسي: سيبوكر، عبدالنور (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الشريف، فؤاد (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2017
موقع: ورقلة
الصفحات: 1 - 100
رقم MD: 1010208
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة قاصدي مرباح - ورقلة
الكلية: كلية الحقوق والعلوم السياسية
الدولة: الجزائر
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

726

حفظ في:
المستخلص: تعتبر جريمة الاتجار بالبشر من الجرائم ذات الصدى العالمي بعد جريمتي المخدرات والسلاح، باعتبار أن تناميها أخذ بعدا جغرافيا واسع النطاق مما ترتب عليه انعكاسات سلبية على المجتمع بصفة عامة وعلى فئة خاصة من البشر.وهذا لظروف فقرهم الشديد وعدم توفر فرص العمل والاختلافات الإقليمية والتفاوت الاقتصادي وعدم الاستقرار السياسي والنزاع المسلح، وهذا ما جعلهم فريسة سهلة للمتاجرين للإيقاع بهم، وذلك من خلال بعض المغريات واستخدام أساليب قسرية، ونظرا لخطورة هذه الظاهرة فإن المجتمع الدولي بذل جهود معتبرة لمكافحة هذه الجريمة، من خلال الاتفاقيات المناهضة لهذه الجريمة على غرار برتوكول باليرمو لسنة 2000م، الذي حاول وضع تعريف عالمي لجريمة الاتجار وحدد أهم الأفعال التي تدخل ضمن الركن المادي وليس هذا فقط، بل وجدت جهود أخرى على المستوى الإقليمي، والتي جسدها المشرع الجزائري من خلال المصادقة على جملة من الاتفاقيات وتكريسها في منظومته العقابية.

عناصر مشابهة