ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







Applying Islamic Rational Consumption Perspective in Egypt

العنوان بلغة أخرى: تطبيق الاستهلاك الرشيد من منظور إسلامي
المصدر: مجلة مصر المعاصرة
الناشر: الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي والإحصاء والتشريع
المؤلف الرئيسي: حسن، خلود حسام حسنين (مؤلف)
مؤلفين آخرين: حلمي، ناهد (م. مشارك)
المجلد/العدد: مج110, ع535
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: يوليو
الصفحات: 41 - 92
ISSN: 0013-239X
رقم MD: 1011591
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: الإنجليزية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
Ordinary Least Squares | Least Trimmed Square | M-Estimation Square | Scale Robust Measure | Zakah | Skewness Robust Measure | Kurtosis Robust Measure | Path Analysis | Expenditure Groups
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

16

منذ 2015

حفظ في:
المستخلص: إن الهدف النهائي للنظرية الاقتصادية هو تحقيق رضا المستهلك سواء في الاقتصاد التقليدي أو الإسلامي حيث أن تحقيق رضا المستهلك يكون من خلال تعظيم فائدته التي تقتضي الضرورة لتحقيق "السلوك الرشيد للمستهلك" في كلا النظامين الاقتصاديين. وبالتالي، يمكن اعتبار "الرشد" جوهر تحقيق رضا المستهلك. وبما أن إطار المنظور الإسلامي "المستهلك الرشيد" هو أكثر شمولا من الإطار التقليدي. لذا، تهدف الورقة إلى تطبيق منظور الاستهلاك الرشيد الإسلامي في مصر. تشير هذه الدراسة إلى الأهمية النسبية لعنصر "الرشد الإسلامي" في نمط الاستهلاك المعتدل. فهم نمط الاستهلاك في مصر. أيضا يمكن أن تساعد مخرجات هذه الدراسة صناع السياسة على صياغة نموذج نمط استهلاك جديد لمواجهة تحديات الاستهلاك في مصر. قامت الباحثتان بتغطية الفترة التي تبدأ من عام ٢٠٠٠ إلى 2015 ودراسة التغير في ذوق المستهلك كأثر اقتصادي للعولمة الناشئة في مصر. ووضع إطار للاستهلاك الرشيد الذي يمكن تطبيقه على مصر واستخدام إطار العمل المقترح وتطوير النظرية الإسلامية لسلوك المستهلك، والتي ستضيف مفهوم "الرشد" في ضبط الاستهلاك في مصر. وأخيرا، وجدنا أن أهم استنتاج هو أن الاقتصاد التقليدي يجب أن يتضمن مفهوما معياريا ودينيا لتحقيق الهدف المتعلق برضا المستهلك. ولتحقيق هذا الهدف، تهتم الدراسة بتطبيق ثلاث طرق للانحدار الخطي (المربعات الصغرى العادية، M-estimation, least trimmed square) على بيانات الاستهلاك والأنفاق في عام ٢٠١٥ في كل من قطاعي الحضر والريف لدراسة تأثير بعض المتغيرات المستقلة على إجمالي الإنفاق (المتغير التابع). يتم إجراء مقارنة بين الطرق الثلاث باستخدام الخطأ المعياري وR-squared الذي تم الحصول عليهما. يتم تمثيل العلاقة بين المتغير التابع والمتغيرات المستقلة بواسطة تحليل المسار باستخدام برنامج. Amos تستخدم اثنين من مقاييس الالتواء والتفرطح لتحديد شكل توزيع إجمالي الدخل السنوي في كل من قطاعي الحضر والريف قبل وبعد إزالة القيم المتطرفة من بيانات الدخل. يقترح لحساب الزكاة تقسيم الأفراد إلى مجموعتين (فقير وغير فقير) حسب قيمة الوسيط للدخل. وتبين أيضا من هذه الدراسة أن هناك تحول سريع في استهلاك الأسر المعيشية في مصر، وقد تم استزراع ثقافة استهلاك جديدة في مصر، ويرجع ذلك أساسا إلى العولمة. تم رسم نمط حياة جديد في مصر لجذب انتباه الطلب، على سبيل المثال: القاهرة وحدها تضم أكثر من ٢٤ مركز تسوق، وعدد كبير من محلات السوبر ماركت تقدم كل ما يمكنك تخيله، المطاعم الفاخرة، انتشار الهواتف المحمولة والمقاهي، الجراحة التجميلية والجسم. وهكذا، على الرغم من حقيقة أن الإنفاق الاستهلاكي النهائي للأسرة يقوم بصياغة مكون رئيسي في صيغة الناتج المحلي الإجمالي في مصر - حيث يتزايد حتى يصل إلى 82.24% في عام ٢٠١٥، وأن نصيب مصر من نفقات الأسرة في الموازنة العامة زاد في السنة المالية ٢٠١٤/ ٢٠١٥ بنسبة 3 مرات أكثر من السنة المالية ٢٠٠٧/ 2008. ومع ذلك. من حيث الرخاء والرفاهية، احتلت مصر المرتبة الثانية من حيث الازدهار في شمال أفريقيا، حيث احتلت المرتبة ١١٧ (من ١٤٩ دولة) في "مؤشر ريجاتوم ليجاتوم" في عام ٢٠١٦. وعلاوة على ذلك، من خلال النظر إلى "الازدهار". الفجوة، تبين أنه منذ عام 2013 تعاني مصر من مؤشر الازدهار بنسبة ٢٧%. وهكذا، من الواضح أنه على الرغم من النسبة العالية التي تنفق على الاستهلاك من الناتج المحلي الإجمالي، إلا أن مصر لا تزال تعاني من عدم الرخاء والرفاهية. وهكذا، فإن السؤال المطروح هنا هو: ما هو الخلل الذي يحدث في نمط الاستهلاك المصري الذي يحرم مصر من التمتع بالرخاء والرفاهية ونوعية الحياة الجيدة؟ من خلال عرض التوزيع النسبي لمتوسط نصيب الفرد من الإنفاق السنوي للأسر حسب مجموعات الإنفاق الرئيسية حسب فئات العشرات من إجمالي مصر في عام ٢٠١٥ وهو ما بينه الباحث في الجدول رقم ٨ من خلال تلك الدراسة. من خلال تحليل الجدول ٨، تبين أن المكونات الرئيسية الثلاثة في الاستهلاك المنزلي هي: الأغذية والمشروبات غير الكحولية بنسبة 34.4%، ثم العنصر الثاني هو الإسكان والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 17.5%، والثالث هو الصحة بنسبة ١٠% وبالتالي، من أجل تحليل أفضل لنموذج الاستهلاك في مصر، تم فحص المكونات الرئيسية لصياغة الاستهلاك المنزلي. أيضا من خلال الدراسة قام الباحث بتناول تجربة لتوزيع إجمالي الدخل السنوي على مجموعات الإنفاق. للقيام بذلك، اقترح حساب نسبة كل مجموعة من مجموعات الإنفاق إلى إجمالي المجموعات، ثم ضرب إجمالي الدخل لكل نسبة. ومن كل ما سبق بالفعل تحققت الأهداف التالية:- ١) فهم نمط الاستهلاك في مصر. ٢) عرض "الاقتصاد الإسلامي" كبديل للعقائد والنظم الاقتصادية القائمة. ٣) تصميم إطار للاستهلاك الإسلامي يمكن تطبيقه في مصر. ٤) استخدام الإطار المقترح لتطوير النظرية الإسلامية لسلوك المستهلك، والذي سيضيف مفهوم "Rushd" (في مقابل مفهوم العقلانية) في الاقتصاد العلماني) في ضبط نمط الاستهلاك في مصر. وقد تحققت بالفعل من الدراسة الفرضيات التالية وذلك وفقا للبيانات التي قام بتحليلها الباحث: 1) الاستهلاك الرشيد في النظام الإسلامي أكثر شمولا من الاستهلاك الرشيد التقليدي. ٢) مصر تعاني من الإنفاق والبذخ. ٣) مستوى الاستهلاك في مصر سيكون أقل إذا تم تطبيق الاستهلاك الرشيد الإسلامي.

This study investigated the impact of applying Islamic rationality on consumption in Egypt by using economic- methods. We covered the period starting from year 2000 due to the changing in consumer taste as an impact of overwhelming globalization and, place limitations: the study is concerned with Egypt, designing an Islamic consumption framework that may be applicable to Egypt and using the suggested, framework to develop Islamic theory of consumer behavior, which will add the concept of "Rushd" (as opposed to the concept of rationality in secular economics) in adjusting the consumption in Egypt. Finally, we found that the most important conclusion is that conventional economics should include normative and religious instrument to attain the goal on consumer satisfaction. To achieve this goal, it is concerned with applying three methods of linear regression (ordinary least squares, least trimmed, square and M-estimation) on the data of consumption and expenditure at 2015 in both urban and rural sectors to study the effect of some independent variables on the total expenditure (the dependent variable). A comparison between the three methods is made using the standard error and R -squared obtained. The relation between the dependent variable and independent variables is represented by the path analysis using the Amos program. Two of robust skewness and kurtosis measures are used to determine the shape of the distribution of the total annual income in both urban and rural sectors before and after removing the outliers in income data. It is suggested to calculate the Zakah by diving the individuals into two groups (Poor and nonpoor) according to the median of the income.

ISSN: 0013-239X

عناصر مشابهة