ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الآحاد والمتواتر عند الأصوليين: دراسة نقدية

المصدر: مجلة الشريعة والدراسات الإسلامية
الناشر: جامعة الكويت - مجلس النشر العلمي
المؤلف الرئيسي: الماضي، عبدالكريم حمد عبدالكريم (مؤلف)
المجلد/العدد: مج34, ع119
محكمة: نعم
الدولة: الكويت
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1441
الشهر: ديسمبر / ربيع الثاني
الصفحات: 343 - 366
DOI: 10.34120/0378-034-119-009
ISSN: 1029-8908
رقم MD: 1012688
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يهدف البحث إلى طرح قراءة نقدية في طريقة تقسيم علماء الأصول للأخبار إلى آحاد ومتواتر. وللوصول إلى هذا الهدف ركز البحث على ذكر نقطتين أساسيتين وهما، النقطة الأولى: البداية التاريخية لظهور هذا التقسيم، والنقطة الثانية: تحليل الشروط التي وضعوها في تبيين الحد الفاصل بين الآحاد والمتواتر. وقد خلص البحث إلى أن تقسيم الأخبار إلى آحاد ومتواتر ظهر في أواخر القرن الثاني الهجري وبدايات القرن الثالث حيث كان عصر ازدهار الفرق الكلامية كالمعتزلة وغيرهم وقت الخلافة العباسية، وأن الأمام الشافعي رضي الله عنه صاحب أول مصنف في هذا العلم لم يتطرق إليه في كتابه (الرسالة)، وإن كانت هناك بعض الألفاظ التي يظنها البعض تقسيما للخبر كخبر العامة والسنة المجتمع عليها وخبر الواحد، وقد وجد هذا التقسيم فيما بعده من كتب الأصول، بل إن هذا التقسيم قد أخذه علماء الحديث من علماء الأصول، وأن شروط المتواتر وتمييزه عن الآحاد - عند الأصوليين - لهي أشبه ما تكون تعجيزية وليست واقعية ولا يمكن أن تنطبق على أي خبر.

The research aims to introduce a critical reading the way fo jurisprudent in dividing the Akhbaar (reports) into Āḥād (individual to individual) and Mutawatir (successive). In order to achieve this goal, the research focused on two basic points: the first, the historical beginning of the emergence of this division, and the second, the analysis of the conditions they put in determining the boundary between the Āḥāda nd the Mutawatir. The research concluded that the division of the Akhbaar into Ahad and Mutawatir appeared in the late of 2nd century Hijri and the beginning of the third century when the period of flourishing of groups of Ilm al-Kalām such as al-Mu'tazila and others was at the time of the Abbasid Caliphate. Imam al-Shafi'i (may Allah be pleased with him) was the author of the first classifier in this knowledge, even though there are some words that some think are a division of Khabar, such as the general Khabar, the Sunnah which has been agreed on, and the Khabar al-Wahid. This division was found later in the books of principles. In fact, this division was taken by the scholars of hadeeth from the jurisprudent. The conditions of the Mutawatir and distinguishing it from the Ahad— according to the jurisprudents— are more like impractical and not realistic and cannot be applied to any Khabar. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 1029-8908

عناصر مشابهة