ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور آلة الفيولا في الأعمال الأوركسترالية لدى المؤلف المصري "أبو بكر خيرت"

العنوان بلغة أخرى: The Role of Viola Instrument in the Orchestral Works of the Egyptian Composer "Abo Bakr Khairat"
المصدر: بحوث في التربية النوعية
الناشر: جامعة القاهرة - كلية التربية النوعية
المؤلف الرئيسي: حجاب، محمد زكريا أحمد حسن (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الريدي، كمال رمضان (مشرف), إسحاق، مني حسن محمد (مشرف)
المجلد/العدد: ع30
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: أبريل
الصفحات: 596 - 643
ISSN: 2682-1907
رقم MD: 1016015
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

9

حفظ في:
المستخلص: حقق المؤلفون الموسيقيون في عصر الباروك في ميدان موسيقى الآلات عنصر الوحدة والتنوع أو التكرار والتجديد، وهي الحلول التي أوجدوها لمشكلة البناء (الفورم أو الصيغة الموسيقية)، وهي التي مهدت الطريق للعصر الذهبي لموسيقى الآلات البحتة في القرن الثامن عشر على أيدي أساطين الموسيقى الكلاسيكية، حيث كان العنصر الجذري في تفكير هذا العصر هو الفهم الجيد للسلالم الكبيرة والصغيرة ولقيمة التحول الهارموني كعنصر من عناصر البناء الموسيقي الجيد، "وقد تجمعت في هذا العصر خيوط المحاولات السابقة في ميدان الموسيقى الآلية وتبلورت ونمت في اتجاه التماسك والتنوع والإستطالة، فإزدهرت فيه أنواع عديدة من موسيقى الآلات مثل (السويت المتتالية - الكونشيرتو جروسو - الفوجة - التنويعات - الصوناتا)، ولكن أهم تحول في التفكير الموسيقي لهذا العصر هو إستنباط العناصر الأساسية للصيغ الموسيقية الملائمة للعزف، إما بواسطة تجميع عدد من القطع القصيرة في وحدة كبيرة، كما هو الحال في السويت والصوناتا أو بواسطة " التنويع " على لحن أساسي بشتى طرق التنويع اللحنية والإيقاعية والهارمونية والبوليفونية، وبظهور القومية في مصر وبعد أن تفجرت ثورة يوليو عام ١٩٥٢، كان واضحا منذ البداية تقدير الثورة للفنون فقامت بإنشاء مركز دراسات الفنون الشعبية، وكذلك قامت باستكمال ثغرات هامة في بناء الحياة الموسيقية بإنشاء كلية التربية الموسيقية، ومعهد الكونسيرفتوار الذان قاما بتخريج أجيال ممن كان لهم الأثر الأكبر في أثراء التأليف والعزف الموسيقي والتدريس في جميع التخصصات، وقد ظهرت البوادر الأولى لما يسمى حركة قومية في مؤلفات الجيل الأول ممثلا في "أبو بكر خيرت" (١٩١٠ م – ١٩٦٣م)، الذي يعد من رواد التأليف الموسيقي فـي الجيل الأول وله العديد من المؤلفات الموسيقية والتي صاغها في قوالب موسيقية عالمية منها (السيمفونية - الافتتاحية - المتتالية)، ومن هذا المنطلق قام الباحث باختيار أحد أعماله بالدراسة التحليلية لإلقاء الضوء على الدور الذي تقوم به آلـة الفيولا فـي المصاحبة وإبراز مدى تطورها، أو تميز المؤلف نفسه بين أعضاء جيله في استخدامه للآلة في الحركة الأولى لـ المتتالية الشعبية للأوركسترا رقم (٢٤) لـ "أبو بكر خيرت"، وتوصل الباحث إلى نتائج هامة منها: بنيت الحركة الأولى لـ (المتتالية الشعبية) للأوركسترا رقم (٢٤) لـ " أبوبكر خيرت" في صيغة متتالية على هيئة بشرف في مقام النهاوند (سلم دو الصغير) الحركة الأولى بعنوان (مدخل)، حيث يبدأ بجملة موسيقية تتكرر أربع مرات بين استطراد وتفاعل من مقامات مختلفة، وهذا الجزء تقوم صياغته على ألحان موسيقية مبتكرة ويعد من أهم أجزاء المتتالية. وينقسم هذا البحث إلى جزئين: الإطار النظري - الإطار التطبيقي. نتائج البحث والتوصيات والمقترحات وقائمة المراجع ثم ملخص البحث.

Achieved composers in the Baroque era in the music field instruments of unity and diversity or redundancy and regeneration element, the solutions they created the problem of construction (formic or musical formula), which paved the way for the golden age of music purely Instruments in the eighteenth century at the hands of masters of classical music, where the radical element in the thinking of this day and age is a good understanding of large and small ladders and value shift harmonic component of building musical good elements, "have gathered in this era yarn previous attempts in the music Building field evolved and grown in the direction of cohesion, diversity and elongation, flourished where many types of music machinery such as (Suit - concerto Grosso -Alfogah - variations - Alsonata), but the most important turning point in the musical thinking of this age is to develop the basic elements of musical formats appropriate to play, either by assembling a number of short pieces in a large, as is the case in a suit and Alsonata or by "Variation" to the tune of a key in various ways diversification melodic and rhythmic and Harmonic and polyphonic, and the emergence of nationalism in Egypt and after that erupted in July 1952 revolution, it was clear from the outset estimate Revolution Art arose a center of folk art studies, as well as complementing the important gaps in building life musical establishment of the Faculty of music Education, the Institute of Alkoonsirvetwar hunters who they graduation of generations who have had the greatest impact in enriching the authoring and playing music and teaching in all disciplines, and the first signs of the so-called nationalist movement in the works of the first generation represented by the "Abu Bakr Khairat appeared" (1910 – 1963), which is one of the pioneers of musical composition in the first generation and has many musical compositions and formulated in a global musical templates which (Symphony - the opening - Suit), and from this perspective, the researcher to choose one of its analytical study to shed light on the role played by the Instrument viola in the accompanying and highlighting the extent of its development, marked by the same author or among the members of his generation in the use of the Instrument in the first movement of successive folk Orchestra’s number (24) for "Abu Bakr Khairat," the researcher reached important results, including: The first movement was built for (Suit) for Orchestra No. (24) for "Abu Bakr Khairat" in succession formula in the form of honor at Makam Alnahawand (E Minor) first movement entitled (entrance), where starts inter musical repeated four times between digressions and interaction various Makams, and this part is drafted on track music and innovative is one of the most important parts of cascading. This research is divided into two parts: Theoretical framework - Applied frame. Search results and a list of references and abstract.

ISSN: 2682-1907