ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







فلسفة الرمز اللغوي ودلالاته الفنية والتربوية بالاستفادة بالفنون الرقمية لتفعيل أنشطة التثقيف بالفن في التدريب الميداني

المصدر: بحوث في التربية النوعية
الناشر: جامعة القاهرة - كلية التربية النوعية
المؤلف الرئيسي: بدوي، فاطمة عبدالرحمن (مؤلف)
المجلد/العدد: ع31
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: يوليو
الصفحات: 283 - 343
ISSN: 2682-1907
رقم MD: 1016372
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الرموز اللغوية | الفنون اللغوية | Linguistic Symbols | Digital Arts
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

57

حفظ في:
المستخلص: لقد ارتبطت اللغة بعلاقة تناقلت بين الاتصال والانفصال بالفن في بعض المراحل التي مرت بها، ومع تنوع مفرداتها الناتجة عن الاختلاف الشكلي الذي طرء عليه بدءا من رسوم الكهوف وفي المراحل الانتقالية للغة في الحضارات القديمة والفنون الحديثة... فلقد مثلت اللغة المادة الأولية للفكر فبدون اللغة لا يمكن التعبير عن الأفكار، ويوضح الرمز اللغوي جمع بين سمات الرمز واللغة في آن وأحد مجالا خصب من التنوع في التعبير والإبداع، ومع بدأ الحروف الهجائية بالتطور أصبح بالإمكان جمع الأفكار والآراء معا في صيغة محددة بحيث يستطيع الأفراد جميعا إعطاء نفس المعنى لنفس الرمز، ويمثل ذلك تطور للأنظمة الرمزية من أجل إعطاء معنى لشيء غير المعروف والذي في بعض الأحيان لا يمكن رؤيته، وتعتبر الخطوط العربية من أبرز أنواع الخطوط والكتابات لما تتميز به من سمات تشكيلية وتعبيرية تناولت بأساليب متعددة في الفن، وفي العصر الحديث بتطور التكنولوجيا اتجهت حركة الفنون والصناعات التي ضمت الكلمات والرسائل كجزء مكمل لبنية العمل الفني، معتمد على التجديد والتنوع في العملية الابتكارية، فقد يغلب شكل الكلمات على معناها، كما يمكن أن تحوي معنى غامض وكتابات - أحيانا تكون مقروءة أو مفهومة أو غير ذلك... وعلى الرغم من أهمية إمكانيات التكنولوجيا الحديثة وأثرها في الاتجاهات الفنية والمفاهيم والمعايير الجمالية - خاصة في النصف الثاني من القرن العشرين - حيث أتاحت فراصا عديدة للتوصل إلى صياغات تشكيلية مبتكرة توظف بسهولة واضحة وسرعة فائقة في الإنجاز، وتمثل الفنون الرقمية شكل جديد في الرؤية البصرية والتعبير الفني والذي يتيح عرض الأعمال الفنية لملايين الأفراد من خلال أجهزة الكمبيوتر والأنترنت... وذلك من شأنه إعادة التشكيل لمعنى الفن والجمال، ومن خلال الإشراف على التدريب الميداني لمجال التثقيف بالفن - تقدم أغلب الأنشطة الفنية التثقيفية المرتبطة سواء بفنون التراث وكذلك الفنون الحديثة ولكن لا يتم الاستفادة بتناول مفهوم الرموز اللغوية وتوظيفها في أطر تعليمية فنية. وعليه يتحدد سؤال البحث: كيف يمكن الاستفادة من الرموز اللغوية للخط العربي في تفعيل أنشطة التثقيف بالفن بالتدريب الميداني؟ ويمثل فروض البحث: إمكانية تحديد الأسس الفلسفية للرموز اللغوية ودلالاتها الفنية والتربوية للاستفادة منها في تفعيل الأنشطة التثقيفية بالفن بالتدريب الميداني، ويوجد فروق ذات دلالة إحصائية (قبلي - بعدي) لتوظيف الرمز اللغوي (الخط العربي) بالاستفادة من تقنيات الفن الرقمي لصالح الأداء البعدي، ويتضمن الجانب التطبيقي: إعداد كل من (استبيان يهدف إلى معرفة الإمكانيات والخبرات الكمبيوترية لدى عينة من طلاب التثقيف بالفن بالتدريب الميداني، كذلك تطبيق تجربة (قبلية - بعدية) للاستفادة من الرموز اللغوية للخط العربي في إنتاج أعمال فنية باستخدام الفنون الرقمية والكمبيوتر.

The language has been associated with a relationship between communication and separation of art in some of the stages passed by, and with the diversity of its vocabulary resulting from the difference of form that came from the cave drawings and the transitional stages of language in ancient civilizations and modem arts ... Language has been the primary material of thought without language Words can not be expressed, and the language symbol explains the combination of the features of the symbol and the language at the same time as a plethora of diversity in expression and creativity. As the alphabets begin to evolve, ideas and views can be grouped together in a specific form so that all individuals can give the same meaning to the same symbol This is an evolution of symbolic systems in order to give meaning to something that is unknown and sometimes invisible. Arabic fonts are considered to be the most prominent types of fonts and writings because of its characteristic formality and expressionism which dealt with various methods in art. In modern times, The industries that included words and letters as an integral part of the structure of the work of art are dependent on innovation and diversity in the creative process. The form of words may be over its meaning, and may contain ambiguous meaning and writings - sometimes read, understood or otherwise. Technology Modernity and its impact on the artistic trends, concepts and aesthetic standards - especially in the second half of the twentieth century - where many platforms were available to reach innovative formulations that employ clear ease and speed of achievement. The digital arts represent a new form of visual vision and artistic expression, Through the computer and the Internet... This will reshape the meaning of art and beauty, and through supervision of field training for the field of art education - most of the educational activities related to both heritage arts as well as modem art and Do not take advantage of the concept of linguistic symbols and employ them in educational frameworks. Therefore, the research question is determined: How can the use of the linguistic symbols of the Arabic calligraphy in activating the activities of art installation by field training? The research hypotheses: The possibility of determining the philosophical foundations of the linguistic symbols and their technical and educational implications to benefit from activating the educational activities in art by field training. There are statistical differences (tribal - post) to use the linguistic code (Arabic calligraphy) The application aspect: The preparation of a questionnaire aimed at identifying the capabilities and computer experiences of a sample of students of art education through field training, as well as applying a (tribal-remote) experiment to use the linguistic symbols of the Arabic calligraphy in the production of works of art using the digital arts Computers.

ISSN: 2682-1907