ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







زواج القاصرات "الأسباب والأثار المترتبة عليه": دراسة حالة بقرية مصرية بمحافظة الغربية

المصدر: مجلة كلية الآداب
الناشر: جامعة الفيوم - كلية الآداب
المؤلف الرئيسي: المرسى، ابتسام مرسى محمد (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الدالي، شيماء عبدالعزيز عبدالباسط (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع12
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: يونيو
الصفحات: 355 - 400
ISSN: 2357-0709
رقم MD: 1020714
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: استهدف البحث التعرف على خصائص الزوجات القاصرات، الأسباب التي تدفع الأسر لزواج بناتها في سن صغير، والمشكلات المترتبة على زواج القاصرات، إذا كان للانتماء الديني علاقة بزواج القاصرات، وجاء البحث في أربعة مباحث تناول الأول منها التعريف بالقاصرات وعرض نظري للعوامل التي تؤدى على زواج القاصرات والتي منها عوامل اجتماعية متمثلة في النشأة الاجتماعية الأسرية، والمناخ الأسرى، والجهل، والمرض، والخوف، والموروث الاجتماعي، ثم الآثار المترتبة على زواج القاصرات وتضمنت أثار صحية وجسدية، وأثار نفسية واجتماعية. أما المبحث الثاني: فتناول تحليلا لزواج القاصرات من منظور إسلامي وتشريع قانوني اتضح منه أن التشريع الإسلامي لم يحدد سنا معينا لزواج الفتاة أما التشريع القانوني فقد حدد هذا السن لما فيه مصلحة الفتاة والأسرة ومن ثم المجتمع. وتناول المبحث الثالث عرضا لبعض الدراسات السابقة التي تناولت زواج القاصرات، سواء منها الدراسات الأجنبية وبلغ عددها خمس دراسات والدراسات العربية ست دراسات اتفقت في معظمها على أن العوامل الاجتماعية والاقتصادية من تخلف وفقر كانت أهم أسباب زواج القاصرات، كما تم تحليل زواج القاصرات في ضوء النظرية النسوية، وحقوق المرأة انطلاقا من اهتمام النظرية النسوية بتحرير المرأة من الظلم الاجتماعي والاقتصادي الواقع عليها. وتناول المبحث الرابع الإجراءات المنهجية ونتائج المقابلات المتعمقة مع حالات الدراسة، حيث تم إجراء مقابلة مع 12 حالة من القاصرات اللاتي تم زواجهن بقرية منشأة الجنيدي مركز طنطا بمحافظة الغربية، وجاءت أهم نتائج تحليل هذه البيانات على النحو التالي: تراوح سن القاصرات عند الزواج من 14 - 17 سنة، ومعظم الحالات غير متعلمات، وكذلك أسرهن، وانخفاض المستوى الاجتماعي والاقتصادي لهذه الأسر، ومن أهم أسباب الزواج المبكر للفتاة هو فشلها في التعليم، وانخفاض مستوى تعليم الأسرة، وفقر الأسرة وقلة دخلها مع زيادة عدد أفرادها، وأن معظم الحالات يعشن مع أسرة الأصل في مسكن واحد، ويواجه هذا الزواج بمشكلات عديدة منها عدم توثيقه وبالتالي احتمال ضياع حق الفتاة وعدم تسجيل المواليد، وإصابة الفتاة بأمراض عضوية ونفسية كثيرة، كما اتضح أنه ليس هناك علاقة بالانتماء الديني وزواج القاصرات.

The research aims to identify the attributes of underage wives, the reasons that lead families to marry off their daughters at a minor age, the problems arising from this marriage, and if religious affiliation has anything to do with the marriage of minors. The research is divided into four chapters, the first of which dealt with the definition of minors and a theoretical presentation of the factors that lead to the marriage of minors. These include social factors such as family socialization, family environment, ignorance, disease, fear and social legacy, followed by the consequences of the marriage of minors including health, physical, psychological, and social consequences. The second chapter analyses the marriage of minors from an Islamic perspective and legal legislation. It is clear that Islamic legislation does not specify any specific age for marriage for girls, while the legal legislation sets this age for the benefit of the girl child, the family and, consequently, the society. The third chapter presented some previous studies that dealt with the marriage of minors, both foreign studies that number five and six Arab studies. These studies predominantly agreed that social and economic factors such as underdevelopment and poverty were the main causes of the marriage of minors. The issue was analyzed in light of the feminist theory and the rights of women based on the concern of feminist theory to free women from social and economic injustice. The fourth chapter dealt with methodological procedures and the results of in-depth interviews with the study cases. An interview was conducted with 12 cases of minors who were married in the village of Manshaat Al-Juneidi, Tanta district, in the Gharbiya governorate. After analysing the data, the results showed: The age of minors at marriage ranges from 14 to 17 years, most of the cases are uneducated, as are their families suffering from low social and economic levels. One of the main causes of early marriage is the failure of girls in education, the low level of family education, the poverty and low income of the family and the increase in the number of family members. Most cases live with their family of origin in the same house. This marriage faces many problems, including being undocumented and, consequently, there is the risk of the girl losing her right besides not registering the newborns, in addition to girls developing many physical and psychological diseases. The results also showed that there is no connection of marriage of minors with religious affiliation. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 2357-0709

عناصر مشابهة