ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الموصل في الخطاب السياسي التركي 1926 - 2003

العنوان بلغة أخرى: Mosul in the Turkish Political Discourse 1926 - 2003: Historical Study
المصدر: دراسات - العلوم الإنسانية والاجتماعية
الناشر: الجامعة الأردنية - عمادة البحث العلمي
المؤلف الرئيسي: الصالح، منال (مؤلف)
المجلد/العدد: مج46, ع4
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1440
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 1 - 16
DOI: 10.35516/0103-046-004-001
ISSN: 1026-3721
رقم MD: 1022551
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: منذ بداية تأسيس تركيا الحديثة، وهي تتذرع بالميراث العثماني لغرض الهيمنة وتحقيق أطماعها في ولاية الموصل نظرا للقرب الجغرافي والثقافي والديني والعرقي بين الشعبين التركي والعراقي مستغلة الأجواء السياسية غير المستقرة في المنطقة لفرض سيطرتها على النفط، فعلى الرغم من موافقة عصبة الأمم على حسم قضية ولاية الموصل وإلحاقها بالعراق ضمن حدوده في عام 1926 إلا أن الزعماء الأتراك واصلوا مطالباتهم بالموصل. ظلت تركيا تتحين الفرص وحتى وقت قريب من اجل ذلك، ولعل موقفها من حرب الخليج الثانية عام 1990 ومحاولاتها خير دليل على ذلك فقد طالب سليمان ديميريل رئيس الجمهورية بترسيم الحدود بين تركيا والعراق تحت ذريعة منع أي محاولة لتشكيل دولة كردية في شمال العراق كذلك فعل رجب طيب أردوغان الذي بعث برسالة تاريخية وسياسية ليؤكد ذلك قائلا: قام خصوم تركيا بإجبارها على التوقيع على معاهدة سيفر ثم على معاهدة لوزان"، معربا عن أسفله: "التزام الأتراك بمعاهدة لوزان"؛ لذا بات واضحا أن الأتراك لم يتعاملوا بشفافية بعد قرن من ضم الموصل إلى العراق.

The problematic inheritance of the Ottomans for the republic of Turkey dominance and attainment of privileges in the region since 19th century Turkey's geographical closeness to Mosul and the mutual culture religious and ethnic feature between Turkish and Iraqi people were used as motives of provocation and chaotic atmosphere in the area by Turkey to acquire control over oil. Despite the acceptance of the League of Nations to keep the mandate of Mosul within the borders of Iraq in December 1925, however , Turkish leader continued their claims for Mosul since the founding of the Republic of Turkey until recently. The second Gulf War 1990 was seen as great opportunity for Turkey to restore Mosul in order to neutralize any attempt to form a Kurdish state in north Iraq and then demand by Suleiman Demeirel to draw the border between Turkey and Iraq ,finally RecepTayyip Eedogan ,who sent a historic and political message "Turkey's opponents have forced it to sign the Treaty of Severs and then the Treaty of Lausanne" he said ,expressing his regret :" the departure of the Turks from the reaty of Lausanne " , it is clear that the Turks ,after a century did not cope with the annexing Mosul to Iraq .

ISSN: 1026-3721