ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







استحداث صياغات طباعية بالاستفادة من الشخصيات الكارتونية بتقنيتي البصمات والقوالب الطباعية لإثراء مفروشات حجرة طفل المرحلة العمرية من سن 6 - 12 عاماً

المصدر: المؤتمر العلمي الدولي الخامس: الدراسات البينية وتطوير الفكر التنموي
الناشر: جامعة القاهرة - كلية التربية النوعية
المؤلف الرئيسي: مازن، هبة الله حسن (مؤلف)
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2018
مكان انعقاد المؤتمر: القاهرة
رقم المؤتمر: 5
الهيئة المسؤولة: جامعة القاهرة - كلية التربية النوعية
الشهر: مارس
الصفحات: 222 - 269
رقم MD: 1025014
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

42

حفظ في:
المستخلص: يهتم البحث الحالي بمرحلتي الطفولة الوسطى والمتأخرة نظرا لأهمية وإثراء الخبرات التي يتعرض لها الأطفال في تلك المرحلتين ففيهما تتكون مواهبه وقدراته وثقافته الفنية، ومجال الطباعة اليدوية يعد أحد المجالات الهامة التي تساهم في أداء التربية الفنية لدورها الإيجابي في تربية الطفل فنيا وتنمية ذوقه الجمالي خاصة وإذا كانت التصميمات الموجهة للطفل شخصيات كارتونية يفضلها مما يؤثر إيجابيا في تنمية الجوانب الجمالية والتذوقية للأطفال وتنمية حساسيتهم الفنية، لذا فقد اتجه البحث إلى توظيف فن الرسوم الكارتونية باعتباره فنا يتميز بفكر فلسفي خاص وأبعاد تعبيرية وتشكيلية متميزة برؤى فنية جديدة باستحداث صياغات طباعية بتقنيتي البصمات والقوالب الطباعية لإثراء مفروشات حجرة الطفل، وذلك من خلال التجريب والتحديث في إعداد قالب طباعي بخامة .P.V.C حيث سهولة التشكيل بها ورخص ثمنها، مع الاستفادة من التنوع والثراء الشكلي والملمسي للبصمات وما تحمله من إمكانات تشكيلية متنوعة، ومن جانب آخر تهتم الدراسة بإعداد معلم التربية الفنية، حيث أنه عنصرا أساسيا في منظومة إصلاح وتطوير التعليم بإتباع أساليب وطرق غير تقليدية تحث على الإبداع والابتكار وتربطه بمجالات سوق العمل لإنتاج مخرجات تعليمية كوسيلة تثقيفية فنية لتنمية الذوق الجمالي لدى الطفل، مما يستلزم إلمام الطالب المعلم بخصائص وسمات الأسس البنائية لتصميم أقمشة مفروشات حجرة الطفل وكيفية تنفيذها بأساليب وحلول طباعية مبتكرة تعتمد على المزاوجة بين جماليات تقنيتي البصمات والقوالب الطباعية لتحقيق الثراء والتنوع الشكلي والخروج عن النمطية.

The research is concerned with the two stages of middle and late childhood due to the importance and enrichment of the experiences the children go through in these two stages, in which his talents, abilities and artistic culture from, and the field of hand printing is one of the important areas that contribute to the performance of art education for its positive role in the child's artistic development and creation of aesthetic appreciation in particular. Child-oriented designs are preferred cartoon characters which positively affect the development of aesthetic and appreciation for children, and the development of their artistic sensitivity. Therefore, the research sought to employ the art of cartoons as a heritage art characterized by special philosophical thought and distinctive expressive and artistic dimensions with new artistic visions by the development of printing formations with the techniques of stamping and printing molds to enrich the furniture of the child's room, through experimentation and modernization in the preparation of a printing mold using P.V.C. material, where is the ease of formation and cheap cost, while making use of the formal and texture diversity and richness of stamps, and what it bears of variety of artistic potentials. On the other side, the study is concerned with the preparation of the teacher of art education, as he/she is an essential element in the system of reform and development of education by adopting non-traditional methods and urges creativity and innovation, and linking it to the areas of the work market to produce educational outputs as a means of educational development to develop the aesthetic taste of the child, which requires familiarity of the student with the characteristics and features of the structural foundations of the design of the furnishing fabric room of the child and how to implement innovative creative methods and solutions based on the pairing The aesthetics of fingerprint and typographic techniques to achieve richness, formal diversity and out of stereotyping.