ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دراسة المشكلات الاجتماعية بين الإرشاد التربوي والبحث الاجتماعي: دراسة اجتماعية

المصدر: مجلة العلوم التربوية والنفسية
الناشر: الجمعية العراقية للعلوم التربوية والنفسية
المؤلف الرئيسي: جابر، صلاح كاظم (مؤلف)
مؤلفين آخرين: زغير، محمد عبدالحسين (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع115
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2015
الصفحات: 436 - 482
ISSN: 2077-8694
رقم MD: 1027780
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

30

حفظ في:
المستخلص: تعد تجربة الإرشاد التربوي في المدرسة العراقية من التجارب الوليدة على الرغم من مرور أكثر من ربع قرن على انبثاق هذه التجربة في بعض مدارس العامة وعلى الرغم من إقرار أهمية البحث الاجتماعي بقانون رعاية الأحداث لسنة 1976. كما إنها مازالت تعاني من سوء الفهم المسلط على هذه المهنة على كل المستويات الإدارية في المؤسسة التربوية بما يحد من فاعليتها إلى أدنى المستويات. هذا من جانب أما من جانب آخر فإن اعتماد العمل الإرشادي على الأسس النفسية في التعامل مع الطلبة كلا على انفراد وفق ظروفه البيئية الاجتماعية والطبيعية يجعل من حل المشكلات التربوية أمرا بعيد المنال وذلك لقصور المعرفة المستحصلة على هذا الأساس عن دراسة الجوانب المتعددة لهذه المشكلات. الأمر الذي دفع الباحث إلى إعادة النظر ودراسة العملية برمتها كتجربة وممارسة في المدرسة العراقية مستهدفا الإشارة إلى أهم العوامل الاجتماعية التي أدت إلى قصور هذه التجربة خصوصا التي تصدر على شكل أوامر إدارية تنظم عمل المؤسسة التربوية فضلا عن بيان أهمية التكامل المعرفي بين البحث الاجتماعي الذي أقر في قانون رعاية الأحداث المذكور أنفا ظروف العمل في الإرشاد الاجتماعي للمرشدين التربويين المعينين فعلا في المدارس العراقية في الوقت الحاضر. يرتكز الإرشاد التربوي إلى مجموعة من النظريات العلمية عمل الباحث على طرح اثنين منهما وهما اللتان تدخلان في صلب التطبيق الموضوعي للدراسة العلمية في الإرشاد التربوي وهما نظرية الذات التي تتمركز حول المسترشد والنظرية السلوكية التي تدور حول أنماط السلوك المرضي أو المنحرف لبيان ميدان عمل المرشد التربوي في المدرسة وقصور هذا الميدان على الحالات الفردية للطلبة دون المشكلات الاجتماعية التي تعاني منها الإدارة والتدريسيين والطلبة والمشكلات الناتجة من تفاعلهم مع بعضهم البعض الأخر في إطار المؤسسة التي يعملون فيها بما يعوق عملية التكامل الاجتماعي بينهم بالتالي أداء المؤسسة لوظائفها الإدارية والاجتماعية ودورها في عملية التنشئة الاجتماعية الذي تحتل من خلاله الأهمية التي تلي أهمية الأسرة في هذه العملية. أما بالنسبة إلى التكامل المعرفي فقد حاولنا بيان العلاقة بين الإرشاد التربوي والبحث الاجتماعي في المدرسة من زاوية البحث الاجتماعي في المجال التربوي كواحد من أهم تخصصات علم الاجتماع الدقيقة والمتمثلة بعلم الاجتماع التربوي وبيان الأثر الميداني للبحث الاجتماعي كواحد من أهم ميادين الخدمة الاجتماعية المتمثلة بالخدمة الاجتماعية المدرسية وبالتالي عمل الأخصائي الاجتماعي مع الأفراد الذين يتكون منهم مجتمع المدرسة على اختلاف مستوياتهم العمرية ومواقعهم الإدارية في هذه المؤسسة التي تكمن أهميتها في إنها حجر الأساس لمستقبل كل المجتمعات الساعية إلى التقدم والتطور.

The study of educational counseling in the Iraqi society and schools still in the primary stage in spite of passing more than quarter of century when it began because it suffered from the miss understanding to the professional qualification of this filed of the knowledge and the missing of the scientific integration with the other branches of the knowledge this problems pay to make this experience failed to achieve its goals in the solving the pupils. So we study the relationships between the educational counseling and the social research to show the necessary of the integration between the social work and the educational counseling in the school specially the high schools in the al-diwaniya city. There was many problems prevent the objectivity of the study in the field of the educational counseling caused by the way by it treat the parsers. The experience of them in the field of social study to pupil problems so we try to explain the real way of educational Peres when we explained the main theories that used in study the deviants behavior and the educational problems of the pupils, teachers and the administration in the educational process, and the important of social work in the knowledge integration to study the social problems inside the school community. The welfare young law for the 1976 decided. any school in the country should contain one unite of the social work to study the social problems that effected on the educational process. So the unite of the social work should contain the social workers inside it.

ISSN: 2077-8694