ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الشخصية المسرحية من منظور التلقي: مسرحية "حلم ليلة دم" نموذجاً

العنوان بلغة أخرى: The Character from the theory of Receiving’s Perspective: Hilm Laylat Dam as A Case Study
المصدر: دراسات معاصرة
الناشر: المركز الجامعي الونشريسي تيسمسيلت - مخبر الدراسات النقدية والأدبية المعاصرة
المؤلف الرئيسي: سعيدي، بشرى (مؤلف)
المجلد/العدد: مج3, ع1
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: كانون الثاني جانفي
الصفحات: 107 - 116
DOI: 10.37172/1901-003-001-011
ISSN: 2571-9882
رقم MD: 1028359
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: انتهج النقد مناهج عديدة لإضاءة النص، حيث تأرجحت بين نفسية، غاصت في أعماق المبدع وبحثت عن قصدياته، ومرت بأخرى اجتماعية أوكلت الإبداع إلى المجتمع، ثم مناهج أخرى ارتبطت بالنص ولم تخرج عنه كالبنيوية والشكلانية وغيرهما، لتنطلق إلى مناهج أعادت للمتلقي سلطته المفقودة في إعادة إنتاج المعنى كالسيميائية، وبلاغة القراءة ونظرية التلقي، حيث بفضلها يتم تبيان الوسائل التي بواسطتها تستقبل الكتابات الإبداعية. وقد نظرت هاته المنهجية من زاوية مختلفة إلى الشخصية باعتبارها من أهم عناصر المسرحية، وقد عملت نظرية التلقي على فهم تقنية تلقي القارئ للشخصية في العمل الأدبي، وبحثت عن كيفية جعلها مقبولة لدى المتلقي. فما هو مفهوم الشخصية وفق نظرية التلقي، وكيف رسم المؤلف عبد المجيد شكير شخصيات مسرحية "حلم ليلة دم" من منظور التلقي، وما هي خصوصية الشخصية في هاته المسرحية. للإجابة عن هاته الأسئلة، اخترت موضوع مداخلتي: الشخصية من منظور التلقي في المسرحية "حلم ليلة دم" لعبد المجيد شاكر نموذجا حيث تبنيت منهجين للتحليل؛ ارتبط المنهج النقدي التحليلي في بداية المداخلة وذلك لتتبع ما طرأ من تغيرات على مفهوم الشخصية من منظور التلقي. أما في المحور التطبيقي فقد وظفت المنهج التأويلي الذي يسمح بإعادة إنتاج النص من طرف القارئ من مساحة كبيرة للتأويل. وقد ذيلت الدراسة بخاتمة تضمنت أهم النتائج المتوصل إليها. وهكذا جاءت محاور المداخلة على الشكل التالي: - مفهوم التلقي المسرحي ومميزاته. - مفهوم الشخصية المسرحية وخصوصياتها. - شخصيات "حلم ليلة دم" من منظور جمالية التلقي.

Criticism has followed many ways to enlighten the text, some of which were psychological, others went deep through into the feelings of the creative writer that could match his aims. There were social ways as well and some other ways which were particularly limited to the text, like structuralism and formalism and many others to set out other curriculum that gave back to the reader his lost power to reproduce meaning such as semiotics ,the rhetoric of reading and the theory of receiving where the means of creative writing were shown. The theory of receiving has dealt with the character, as one of the main elements of drama, from different corner. The theory of receiving has worked out to express the techniques in which the reader could understand the character in a literary work and the ways to make it acceptable. So, what is the concept of character from the perspective of receiving and how Abdel Majeed Shakeer depicted the characters of "Hilm Laylat Dem" and what was the privacy of character in this play. To answer these questions I've chosen my research subject: The Character from the receiving perspective" by Abdel Majeed Shakeer as a case study, where I followed two methods for analysis; the theoretical part in which I followed The Analytical Critical Method to see the changes that occurred on the concept of character from the receiving perspective whereas in the practical part, the interpretative method has been adopted which enabled the reader to reproduce the text from a large scope. Then the study ended with a conclusion

ISSN: 2571-9882