ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تحرير سعر صرف النقود وأثره على أداء الحقوق والوفاء بالالتزامات في الفقه الإسلامي

العنوان بلغة أخرى: Liberalization of Money Exchange Rate and its Impact on the Payment of Rights and Duties in Islamic Jurisprudence
المصدر: مجلة كلية الشريعة والقانون بطنطا
الناشر: جامعة الأزهر - كلية الشريعة والقانون بطنطا
المؤلف الرئيسي: حسيني، أحمد عبدالجيد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع34, ج4
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الصفحات: 1134 - 1253
DOI: 10.21608/MKSQ.2019.66017
ISSN: 2536-9350
رقم MD: 1030353
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يعد الانخفاض أو التخفيض في قيمة النقود بصورة كبيرة من أكبر المشكلات المعاصرة حيث أصبح النقد المتداول في جميع أنحاء العالم ورقاً مطبوعاً حل محل النقدين (الذهب والفضة)، ومعلوم أن النقود الورقية لا قيمة لها ذاتية بل تكمن قيمتها في ما يمكن أن تشتريه من سلع، وصارت أغلب أموال الناس في صورة نقود ورقية، تخضع في ثبات قيمتها لعدة عوامل وتتحكم فيها الدولة أحياناً بتثبيت قيمتها، وأحياناً تلجأ الدول لتخفيض قيمة العملة الخاصة بها، وهو ما يعرف بتحرير سعر صرف، وقد يحدث نتيجة لهذا الانخفاض أو التخفيض لقيمة العملة أن تفقد وحدة نقدية لبلد ما (كالليرة اللبنانية أو السورية أو الدينار العراقي أو الكويتي) قوتها الشرائية بحيث لا تساوي إلا جزءاً من خمسة أو عشرة أو مئة مثلاً من قوتها الشرائية السابقة. ويحدث نتيجة لذلك انخفاض كبير في قيمة النقود، وتحدث إشكاليات متعلقة بما يكون بين الناس من حقوق والتزامات؛ فيتضرر كثير منهم، وقد يكون الضرر ناشئاً عن مماطلة أو تأخير متعمد لسداد الحقوق أو الالتزامات، فيتم تحرير سعر الصرف للعملة المتعلق بها سداد تلك الحقوق أو الالتزامات، فتنخفض قيمة العملة انخفاضاً فاحشاً، ولهذا التغير أثر على الديون والقروض، وسداد الحقوق والالتزامات؛ فحين يدفع المدين مثل ما عليه عدداً من العملة التي انخفضت قيمتها انخفاضاً كبيراً تكون المثلية صورية فقط لا يتحقق بها العدل والرضا، وفي هذا البحث بيان لأثر تحرير سعر الصرف على الحقوق والالتزامات.

One of the major contemporary issues is the devaluation or decrease in the value of money, whereas the circulated currency all over the world has only become a printed-paper that has replaced money (gold and silver). It is known that paper money has no intrinsic value; however, its value lies in what it can purchase out of commodities. Most of the people's wealth has become paper currency, and it has become subject to the stability of its value for several factors, which the state sometimes controls its value. Sometimes countries resort to devaluing their own currency, which is known as the liberalization of an exchange rate. Because of this decrease or devaluation, this monetary unit (such as the Lebanese or Syrian Pound, or the Iraqi or Kuwaiti Dinar) loses its purchasing power so that it is worth only a part of fifth, tenth, or a hundred from its previous purchasing power. As a result, a significant decrease in the value of money occurs, and problems relating to the rights and obligations arise that exist among people arise. Many of them are tremendously affected, The damage may be caused by a delay or deliberate rescheduling in the payment of rights or obligations, so the exchange rate of the currency in which it relates to payment of those rights or obligations is released. Therefore, the value of the currency decreases dramatically. This change has an impact on debts, loans, and the payment of rights and obligations. It is when the debtor pays as similar as the number of the currency whose value has decreased significantly, the similarity is only figural. Yet justice and consent are not reached. In this paper, clarification is made of the effect of liberalization of the exchange rate on rights and obligations.

ISSN: 2536-9350