ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تأويل المنفى: قراءة في تطور رؤية المنفى في شعر محمود درويش

العنوان بلغة أخرى: The Hermeneutics of Exile: A Perusal of the Vision Exile in Mahmoud Darwish's Verse
المصدر: جرش للبحوث والدراسات
الناشر: جامعة جرش
المؤلف الرئيسي: قطوس، بسام موسى (مؤلف)
المجلد/العدد: مج20, ع2
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1441
الشهر: كانون الأول
الصفحات: 373 - 404
DOI: 10.36091/0550-020-002-001
ISSN: 1814-2672
رقم MD: 1030535
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, EduSearch, AraBase, EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: Mahmoud Darwish has constantly occupied himself with exile and its severity and weightiness on the sensitive psyche by progressively delving into the culture of pain while closely observing internal as well as external exile. Despite the fact that external exile constitutes a complete break-up with the geography of affect and a serious fracture in the autobiography, internal exile, which resides in the poetic, sensitive self, surpasses external exile because it has no spatial boundaries when it crouches upon a person's chest, a person who has a different vision of life, the world, and existence. How did Darwish meditate exile? How did he interpret it after his journey with exile? How did the artistic and aesthetic momentum co-escalated with the meditative momentum in exile poems? And why did Darwish's residence in his poems strengthen after his prolonged exile? These questions, among others, are the focus of this study; the objective is to critically respond to them by probing exile texts in the verse of a controversial poet like Darwish.

ما فتئ محمود درويش يهجس بالمنفي وقسوته وثقل وطئه على النفس الحساسة، متدرجاً في ثقافة الألم، وهو يعاين المنفي داخلياً وخارجياً. وإذا كان المنفي الخارجي يشكل انقطاعاً عن "جغرافية عاطفية" أو شرخاً حاداً في السيرة، فإن المنفي الداخلي الكامن في الذات الشاعرة الحساسة يفوق أو يتفوق على المنفي الخارجي؛ لأنه لا حدود مكانية له حين يجثم على صدر إنسان مختلف في نظرته للحياة والعالم والوجود. إذ ذاك، فإن تلك اللحظات تأخذ صاحبها إلى أحضان الفلسفة والتأمل في الوجود الإنساني باعتباره شكلاً من أشكال المنفي بدأ مع أبينا آدم عليه السلام منذ لحظة إخراجه وحواء من الجنة! كيف تأمل محمود درويش المنفي؟ ثم كيف تأوله بعد رحلة الصراع مع المنفي؟ وكيف تصاعد النفس الفني/ الجمالي مع تصاعد النفس التأملي في قصائد المنفي؟ ولماذا توطدت إقامة درويش في القصيدة بعد أن طال منفاه؟ هذه الأسئلة وسواها هي التي تحدد إشكالية هذا البحث، وتشير إلى أهدافه التي يتغيا الإجابة عليها من خلال جس نبض نصوص المنفي في شعر شاعر إشكالي مثل درويش.

ISSN: 1814-2672

عناصر مشابهة