ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التحسين والتقبيح عند المذاهب الأربعة: دراسة أصولية تحليلية مقارنة

العنوان بلغة أخرى: A Jurisprudential, an Analytical and A Comparative Study of Al - Tahsin and Al - Taqbih in the Four Schools of Islamic Jurisprudence Four Schools of Islamic Jurisprudence
المصدر: مجلة جامعة القدس المفتوحة للبحوث الإنسانية والاجتماعية
الناشر: جامعة القدس المفتوحة
المؤلف الرئيسي: حلاوة، علاء محمد (مؤلف)
مؤلفين آخرين: ابن أحمد، رضوان (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع50
محكمة: نعم
الدولة: فلسطين
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: سبتمبر
الصفحات: 79 - 89
DOI: 10.33977/0507-000-050-006
ISSN: 2616-9835
رقم MD: 1030722
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch, EcoLink, IslamicInfo, AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: بحث الأصوليون المعاصرون مسألة "التحسين والتقبيح" حاصرين الخلاف بين المتكلمين، جرياً على منهج المتقدمين، ولاحظ الباحث أن نقلهم لمذهب الأشاعرة ومذهب الماتريدية والمعتزلة، بحاجة للتحقيق والتدقيق؛ فأراد تصحيح النقل عن المذاهب الكلامية، وحقق مذاهب الأئمة الأربعة، متبعا المنهج الوصفي القائم على الاستقراء والتحليل، وأنصف أبا الحسن الأشعري الذي وافق مالكا والشافعي وأحمد وجماهير أتباعهم، وبيّن مخالفة ابن تيمية لجماهير العلماء متقدمهم ومتأخرهم، وبيّن صحيح مذهب الماتريدية، مراعيًا إخراج المسألة من الإطار الكلامي إلى الإطار الأصولي المذهبي، وجاء البحث في أربعة مباحث، أولها: في معنى الحسن والقبح لغة واصطلاحا، والثاني: في مذاهب العلماء في الحسن والقبح الذاتي، والثالث: في طريق معرفة الحسن والقبح، وجاء الرابع مقارنة بين مذهب الحنفية ومذهب المعتزلة ومذهب ابن تيمية، وتوصل الباحث في الجملة إلى أن مذهب متقدمي الحنفية ومذهب المعتزلة وابن تيمية أن الحسن والقبح عقليان، وأن مذهب الأشاعرة والمالكية والشافعية والحنابلة وبعض متأخري الحنفية أن الحسن والقبح شرعيان، وتم وسم البحث بعنوان (التحسين والتقبيح عند المذاهب الأربعة، دراسة أصولية تحليلية مقارنة).

Contemporary jurisprudents have studied the issue of Altahseen and Altaqbeeh as if the disagreement was between the People of Speech, following the method of the Contemporary Scholars. The researcher noticed that their review of the opinions of the Ash’aryah, the Maturidiyyah and the Mu’tazilah needs to be investigated, so the researcher has: 1. Corrected reviewing the opinions of the People of Thought. 2. Investigated thoroughly the opinions of the Four Schools of Islamic Jurisprudence. 3. Gave a just judgment of Aba Alhassan Ala’sh’arie who agreed with Malek, Alshafie, Ahmad and the majority of their followers. 4. Clarified that Ibn Taymiya has disagreed with the majority of the scholars, be they contemporary or early. 5. Clarified the mistake of most contemporary scholars in reviewing the opinion of the Maturidiyyah, making sure to get out this issue from the framework of Speech to that of Jurisprudence. This research has been divided into four chapters; the first is concerned with the meaning of the Husn and the Qubh linguistically and technically; the second is concerned with the opinions of the Scholars in Alhusn and Alqubh Aldhati; the third is concerned with the way to know Alhusn and Alqubh; the fourth is concerned with the comparison of the Maturidiyyah’s opinion with those of the Mu’tazilah and Ibn Taymiyyah. The researcher has concluded that Alhusn and Alqubh is a matter of thought for early Hanafi, Mu’tazila and Ibn Taymiya. However, Alhusn and Alqubh is a jurisprudential matter for Ash’aryah, Malekis, Hanablis, Shafi’es and some late Hanafis. This researched was titled as "A jurisprudential, an analytical and a comparative Study of Al – Tahsin and Al - Taqbih in the Four Schools of Islamic Jurisprudence".

ISSN: 2616-9835