ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







Recovering Loss: The other Side of History as Depicted in Isabel Allende's the House of the Spirits

العنوان بلغة أخرى: استعادة الفقد: الوجه الآخر للتاريخ كما يظهر في رواية ايزابيل ايندي "بيت الأرواح"
المصدر: فيلولوجي: سلسلة في الدراسات الأدبية واللغوية
الناشر: جامعة عين شمس - كلية الألسن
المؤلف الرئيسي: الجافي، لاميس محمد محمد عبدالحميد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع69
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2018
الشهر: يناير
الصفحات: 189 - 223
DOI: 10.21608/GSAL.2018.60832
ISSN: 1687-4242
رقم MD: 1033305
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: الإنجليزية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
LEADER 04411nam a22002537a 4500
001 1770534
024 |3 10.21608/GSAL.2018.60832 
041 |a eng 
044 |b مصر 
100 |9 560088  |a الجافي، لاميس محمد محمد عبدالحميد  |e مؤلف 
245 |a Recovering Loss:  |b The other Side of History as Depicted in Isabel Allende's the House of the Spirits 
246 |a استعادة الفقد:  |b الوجه الآخر للتاريخ كما يظهر في رواية ايزابيل ايندي "بيت الأرواح" 
260 |b جامعة عين شمس - كلية الألسن  |c 2018  |g يناير 
300 |a 189 - 223 
336 |a بحوث ومقالات  |b Article 
520 |a يقوم هذه البحث بدراسة الفترة التاريخية في شيلي من 1973 إلى 1990 كما يظهر في رواية بيت الأرواح (1982) للكاتبة إيزابيل ايندي (1942). فمن خلال قراءة الرواية، يستطيع القارئ تتبع جميع نواحي الحياة الخاصة بعائلة تروبا بما في ذلك الحب والغدر والتغيرات الاجتماعية والسياسية التي حدثت في محيط هذه العائلة. إذ يتضح من الرواية من هي القوى التي خطت الكثير من تاريخ هذه المنطقة. ويحاول البحث الإجابة على سؤال هام وهو: ما أكثر صدقا في تسجيل أحداث الماضي التاريخ أم الأدب؟ والحقيقة أنه لا يمكن تحديد ما إذا كان الأدب أكثر صدقا من الحقيقة التاريخية أو أن التاريخ أكثر صراحة في سرد ماضي الشعوب والبلدان. ولكن قد يكون من المعقول افتراض أن الأدب هو الأكثر جذبا للقراء، وبخاصة لأولئك الذين يجدون أن استكشاف التاريخ مهمة رتيبة. ومع ذلك، فإن كلا من التاريخ والأدب ضرورة، وكلاهما أساسيان في فهم العالم كما كان في مرحلة ما. والصلة الرئيسية بين الأدب والتاريخ هي أن الأدب يستخدم عادة للتحقق من صحة التاريخ وإعادة كتابته. وبالتالي، فإن الاثنين يكمل كل منهما الآخر، وأكبر فرق بينهما هو أن التاريخ يفرض نفسه بوصفه حقيقة، في حين ينظر للأدب على أنه شكل فني. 
520 |b This paper looks at the period of history from 1973 to 1990 in Chile as reflected in The House of the Spirits (1982) by Isabel Allende (1942- ). Throughout the novel, the reader follows the lives, loves and treacheries as well as the social and political changes that occur in and around the Trueba family. The novel clarifies the forces which have charted much of the region's history. The paper tries to answer an important question; which is more truthful in recording the past, history or literature? It cannot be determined whether fiction is more honest than historical fact or history is more honest in recounting peoples' and countries' past. It might be reasonable to assume that literature is more appealing, especially to those who find exploring history a dreary task. However, both history and literature are essential, and both are crucial in understanding the world as it was at some point. The main link between literature and history is that literature is usually used to validate and retell history. The two are, therefore, complementary to each another. The biggest difference between the two is that the former postulates itself as fact, while the latter is taken to be an artistic form. 
653 |a الروايات الغربية  |a ايندي، إيزابيل  |a الأدب الغربي  |a الموروث التاريخي 
692 |b Novel   |b Loss  |b Truthful  |b History   |b Literature 
773 |4 الادب  |4 اللغة واللغويات  |6 Literature  |6 Language & Linguistics  |c 007  |e Philology  |f Fīlūlūğī : Silsilaẗ fi al-Dirāsāt al-Adabiyyaẗ wa-l-Luġawiyyat  |l 069  |m ع69  |o 2099  |s فيلولوجي: سلسلة في الدراسات الأدبية واللغوية  |v 000  |x 1687-4242 
856 |n https://alsun.journals.ekb.eg/article_60832.html  |u 2099-000-069-007.pdf 
930 |d y  |p y 
995 |a AraBase 
999 |c 1033305  |d 1033305 

عناصر مشابهة