ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







عبيدالله بن الحبحاب الموصلي ودوره الإداري والسیاسي والعسكري والعمراني في العصر الأموي

العنوان بلغة أخرى: Obaidullah bin Habhab Musli and its Administrative, Political, Military and urban Role in the Umayyad era
المصدر: مجلة كلية اللغة العربية بإيتاي البارود
الناشر: جامعة الأزهر - كلية اللغة العربية بإيتاي البارود
المؤلف الرئيسي: سيد، عبدالهادی محمد حمدان (مؤلف)
المجلد/العدد: ع32, ج4
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الصفحات: 3991 - 4103
DOI: 10.21608/JLT.2019.64935
ISSN: 2535-177X
رقم MD: 1033412
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يعالج هذا البحث جهود شخصية طموحة من الشخصيات الإسلامية التي ظهرت في العصر الأموي، والشخصية المعنية هي شخصية عبيد الله بن الحبحاب السلولي القيسي بالولاء ودوره الإداري والسياسي، فهو يعد أحد الشخصيات المهمة التي كان لها دور بارز وملحوظ في النواحي الإدارية والاقتصادية والسياسية في العصر الأموي، وخاصة في فترة خلافة هشام بن عبد الملك (١٠٥. ١٢٥ هـ / ٧٢٣ . ٧٤٢ م) فرغم كونه من الموالي إلا أنه استطاع بفضل نشاطه وذكائه وطموحه وكفاءته تولى العديد من المناصب المرموقة في أحد كتابه الدولة الأموية، وقد بدأ حياته العامة كاتبا صغيرا في ديوان الخراج، ثم أصبح البارزين، ونظرا لما أظهره من مقدرة ونشاط خلال عمله الديواني حظي بمكانة كبيرة لدى الخليفة هشام بن عبد الملك، فأسند إليه رئاسة ديوان الخراج والجند في مقر الخلافة بدمشق، ثم عهد إليه بولاية خرج مصر أكبر ولايات الخلافة وأغناها، فأظهر كفاءة ومقدرة إدارية، ونجح في رفع عائداتها المالية من الجزية والخراج فبلغت أربعة ملايين دينار، وكانت قبل ذلك دون الثلاثة ملايين دينار، وساعد هذا النجاح الذي حققه على تعميق ثقة الخليفة به، فرفع مكانته وولاه على بلاد المغرب والأندلس (١١٦ . ١٢٣ هـ / ٧٣٤ . ٧٤١ م)، فتولاها بعزيمة وهمة وضبط أمورها، واهتم بعمران مدينة تونس، ووسع دار صناعة السفن بها، وجدد جامع الزيتونة، وقام بنشاط بحري كبير، فأرسل العديد من الحملات البحرية لغزو جزر البحر المتوسط الغربية، ولكن رغم هذه الجهود التي قام بها، وهذا النشاط الدائب الذي طبع فترة ولايته، فإن صفو الحياة لا يخلو من كدر، فقد شهدت السنة الأخيرة منها ثورة كبيرة قام بها الخوارج الصفرية من البرير بزعامة ميسرة المدغري، زلزلت أركان السلطة الأموية في بلاد المغرب، ولطخت تاريخه وجعلته عرضة للقيل والقال، وكان إخفاقه في القضاء عليها سببا في عزله، فعاد إلى المشرق حيث لفه النسيان، وانتهت حياته بقتله على يد العباسيين في مدينة واسط سنة ١٣٢ه .

This research deals with the efforts of an ambitious figure of the Islamic personalities that emerged in the Umayyad era, and the figure in question is Obaidullah ibn Al-habhab Al-saloli Al-qaisi with loyalty and his administrative and political role in the Umayyad caliphat .who played a prominent and significant role in the administrative, economic and political aspects of the Umayyad era , especially in the caliphate of Hisham bin Abdulmalik (105-125 AH / 723-742 AD) . Despite being one of Al-mawali , thanks to his energy , intelligence , ambition , and competence , he was able to hold many prestigious positions in the Umayyad caliphate . Where he began his public life as a low-skilled writer in the Diwan of Al-kharj and then he become one of it prominent writers . Because of the ability and energy he showed during his diwani work , he enjoyed a great position with the caliph Hisham bin Abdulmalik and was assigned to head the Diwan of Al-kharj and Al-jond at the headquarters of the caliphate in Damascus . Then he was entrusted with taking over Egypt`s Kharj , the largest and richest state of the caliphate . During his tenure , he proved to be an administrative efficiency and succeeded in raising its financial revenues which are Al- jizia and Al-kharj , to four million dinars , which was previously less than three million dinars . the caliph`s confidence in him increased so that he gave him a promotion and he became the ruler of Morrocco and Andalusia (116 - 123 AH / 734 - 741 AD) . During his tenure he showed administrative competence and political ability , so he controlled its affairs , took care of the city of tunisia , expanded the Shipyard and renewed the Zaytona mosque and carried out a great naval activity , sending many naval campaigns to invade the western Mediterranean islands . But despite these efforts he made and this great activity that was in his tenure the serenity of life in not without disdain , as the last year, it of his reign witnessed a major revolution carried out by Al-khwarj Al- safariaa of thr Berbers led by Missara Al-madgari , which slit the pillars of Umayyad power in Morrocco and tarnished his history and made him vulnerable to gossip . His failure to eliminate it caused his isolation and he returned to the Orient where he was forgotten and ended his life by killing him by the Abbasids in the city of Wasit in 132ah .

ISSN: 2535-177X

عناصر مشابهة