ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أوجه الإعجاز الإلهي في أطوار خلق الإنسان فی ضوء الوحي الإلهي والعلم الحديث

المصدر: حولية كلية أصول الدين والدعوة بالمنوفية
الناشر: جامعة الأزهر - كلية أصول الدين والدعوة بالمنوفية
المؤلف الرئيسي: أبو زید، عادل الصاوی عبدالغفار (مؤلف)
المجلد/العدد: ع37
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2018
الصفحات: 1 - 41
DOI: 10.21608/BFDM.2018.62282
ISSN: 2636-2481
رقم MD: 1033922
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: الحمد لله رب العالمين، أحمده -سبحانه- على سابغ نعمه، ووافر فضله، حمد معترف بكرمه، عاجز عن الوفاء بشكره، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) أرشد الناس إلى الإسلام، وبلَّغ دعوة ربه على التمام، وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. وبعد فلقد أذهلت الكشوف العلمية في العصر الحديث العقول بما ابتدعت فيه من مخترعات وبحوث علمية مذهلة وصلت من خلالها إلى القمر، مما أوقع العقل البشري في حيرة أوشك بسببها أن ينفلت عياره، بل لقد انفلت فعلاً حينما بذل الكثير من الناس ولاء عقولهم للمدنية الحديثة وأداروا ظهورهم للدين مُتنكرين لقيمه وآدابه، الأمر الذي يفرض علينا تدبراً أعمق للإعجاز الإلهي في كل القضايا العلمية التي وردت في القرآن الكريم، والتي أذهلت حتى باحثيها فجاءوا للحق خاضعين. والحق أن قضايا الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية يمكن أن نُخاطب من خلالها العصر بأسلوب عصري، فهي وسيلة هامَّة من وسائل تجديد الخطاب الدين في وسط هذا الزخم من الأساليب التي من شأنها أن تضر أكثر مما تنفع، والله تعالى يقول: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ)، لكن هذه الرؤية مشروطة بالإيمان، أما مَن أبى فلن يرى. ولنا أن نرى أن آيات الأنفس تدعونا إلى نَظَرَين، ففي الوقت الذي ننظر إليها في سياقها لنصل إلى قضية التوحيد وطلاقة القدرة وإفراد الخالق البديع لهذا الكون بالعبودية دون شريك، نجد نظرنا مشدوداً في ذات الوقت إلى الدقة العلمية التي جاءت بها، فيقذف في القلب الإيمان بالله من خلال هذا الإعجاز الإلهي، مع الإيمان بالقرآن وما جاء به.

We all praise Allah, the lord of the worlds, peace and blessings upon our prophet Muhammed, his family, his companions and all who had followed and follow his path till the Day of Judgement. After wards The Scientific discoveries in the modern era have stunned the minds of the people with the start of inventions and amazing scientific research sent through them to the moon, which caused the human mind to become confused because of it to escape the curtain, but it has actually cancelled the dream of modern civil loyality and turned it back on the religion which seemed to deny value and ethics which imposes on us a higher management (adeeper understanding) of the divine miracles in all the scientific issues that we rementioned in the Holy Quran which amazed even theirre search esso the come to the truth. The right and right I say: The Scientific miracle in the Holy Quran and the Sunnah can be addressed through modern times in a modern a way as it is only of the most important means of renewal of the religious speech in the middle of this momentum of methods that would harm more than benefit. The Right and Almighty says. We will show them our signs in the horizons and in themselves till becomes clear to them that it is the right (). But this vision in conditional on faith but whoever refuses will not see. We can see that “the verses of selves” call us to see two views, at the time we look at them in their texture to reach the case of monotheism. The extreme ability and consider Allah. The only one in this field, worship Him alone without a partner. We find our selves attracted to the scientific accuracy mentioned in them. Hence The heart receives Faith in Allah through the Divine miracle to get her with the Quran and what is mentioned on it.

ISSN: 2636-2481