ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الصوت في القرآن الكريم ما بين التجليات الإعجازية والسمات الفونولوجية: سورة مريم من الآية 01 إلى الأية 40 أنموذجا

العنوان بلغة أخرى: The Sound in the Quran between Miraculous Manifestations and Phonological Features
المصدر: مجلة جسور المعرفة
الناشر: جامعة حسيبة بن بو علي الشلف - مخبر تعليمية اللغات وتحليل الخطاب
المؤلف الرئيسي: عدة، زهرة (مؤلف)
مؤلفين آخرين: بن يحيى، ناعوس (م. مشارك)
المجلد/العدد: مج5, ع3
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: سبتمبر
الصفحات: 246 - 260
DOI: 10.35645/1711-005-003-016
ISSN: 2437-086X
رقم MD: 1034678
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تعد اللغة مركز ثقل تتوازى عنده كل القوى البحثية للظواهر الصوتية التي يبحث حاليا في هيكلتها إذ تعد "فاتحة تأسيس ومحور تأصيل"، كما يبحث كذلك في نمط صلاحيتها في كل الألسن البشرية، ومن هنا اقتضت حكمة الله عز وجل أن يجعل معجزة رسوله من جنس ما برع فيه أهله، ومما لاريب فيه أننا ندرك تلك الميزة التي تتسم بها العربية من ترابط كيانها سواءا نسقيا أو سياقيا، ومن ثم فإن دراستها دراسة علمية تستوجب البدء بالأصوات بوصفها الذرات الأولى التي تكون النسق اللغوي، فهي بمثابة الذرات في علم الفيزياء إذ بها يتكون الجسم ذلك الكل المتكامل، هاته الحروف التي قال فيها صادق الرافعي: "فالحرف الواحد من القرآن معجز في موضعه لأنه يمسك الكلمة التي هو فيها ليمسك بها الآية والآيات الكثيرة، وهذا هو السر في إعجاز جملته إعجازا أبديا"، بمعنى أن الإعجاز مرتبط بنظم القرآن وهذا ما أقر به جملة وتفصيلا في قوله: "سر الإعجاز هو في النظم، وأن لهذا النظم ما بعده، وقد علمت أن جهات النظم ثلاث في الحروف والكلمات والجمل"، ففي ظل تبني أطروحات سيبويه والخليل، والتسليم بمصداقية الحس الرؤيوي لابن سينا، فإن إجرائية الدرس الصوتي الحديث انقادت نحو مصير التمثل القرائي للبرنامج اللغوي، البنيوي الذي انفتح على آفاق نوعية، وضعت الصوت المنطوق في موقع متميز من المقاربات الصوتية الحديثة، حيث انبرت لمواجهة التحديات التي أفرزتها عقلية المرحلة التقليدية التي أوغلت في الإنصات لنبض الحرف المكتوب وإذا ما تمعنا في طبيعة الإفرازات التي انتهى إليها الحقل الفونولوجي في الدرس الصوتي العربي، فإننا نقف على تقاطع منهجي عميق، مس الطرائق الإجرائية التي أطرت المنظومة الصوتية الحديثة على نحو أحال علم الأصوات إلى تمثل معياري لمنطلقات الطرح القديم، أو محاكاة استراتيجية المعالجة الصوتية الغربية، وهو أمر طبيعي.

Language is considered as prologue of foundation and center of rooting for all the vocal phenomenen that search recently on its structure and the pattern of its validity in all the human tongues and from here the wisdom of Allah demanded making the miracle of his prophet derived from what his people are qualified in. No doubt that we all know the feature that characterized the Arabic language from correlation in format and context and then study it scientifically requires starting by sounds which are discribed as the first ego and that make the lingusitic format so it is as atoms in physics they form the body all intergrated. this letters that Saddik Refa3i said concerned it " the one letter in Quran is miraculous in its position because it holds the word where it is and so holds the verse or the verses "and this is the secret behind its being an eternal miracle.. that means that this miracle is related with the composition of Quran and that what he wholesale recongnized in his saying" the secret of miracle is the composition and l knew that the three sides of composition are in letters in words and in sentences in shade of adopting theses and the delivery of the sense of vision of Ibn Sina the procedural of the vocal lesson tows towards the fate of the Quran represent to the linguistic curriculum that is opened on a unique prospects put the pronounced sound in a special position in the recent vocal comparaison where it exposed to face the defeats that are resulted by the incursions of the mentality of the traditional stage that concentrated on listening.

ISSN: 2437-086X