ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الأبعاد الدلالية لعلاقة المصاحبة في الجمل المركبة القرآنية

المصدر: مجلة بحوث الشرق الأوسط
الناشر: جامعة عين شمس - مركز بحوث الشرق الأوسط
المؤلف الرئيسي: عبدالله، محمد حمدان (معد)
مؤلفين آخرين: الأرناؤوطي، زهير محمد علي (مشرف)
المجلد/العدد: ع50
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: يوليو
الصفحات: 270 - 302
DOI: 10.21608/MERCJ.2019.52676
ISSN: 2536-9504
رقم MD: 1035034
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: لا شك في أن الدراسات النحوية انكبت على دراسة المبنى أكثر من المعنى! فصب النحويون عصارة جهدهم في جانب الإعراب، وكان ذلك من خلال النظر في مسألة تعلق الكلمات بعضها ببعض على أساس نظرية العامل، ولم يكن لمسألة تعلق التراكيب الإسنادية نصيب من طريق العلاقات التي تربطها، بالرغم من أهميتها في التعبير عن الأفكار لتتحول إلى معان نحوية تصل إلى المخاطب خلا عناية المحدثين التي لم تتجاوز التنظير إلى الأمثلة التي لا تدع في النفس حاجة إلا قضتها؛ لكون التنظير من غيرها يبقى هشا في بنائه، رخوا في أساسه؛ لذا وجهت عنايتي في هذا البحث صوب مسألة علاقة المصاحبة التي تكون بين مركبين إسناديين أحدهما مرتبط بالآخر، ومتوقف عليه؛ لكونه لم يؤد فكرة كاملة، ولا معنى له إلا به لترقى بهما إلى جملة مركبة، وكان ذلك فيئ النص القرآني بعد استقرائا؛ لكونه مأدبة الباحثين لا يمكن نفادها، فضلا عن دقة عبارته، وجمال أسلوبه.

There is no doubt that the grammatical studies have focused on studying the building more than the meaning! The grammarians made their effort in the aspect of expression, and this was done by looking at the question of the attachment of words to each other on the basis of the theory of the worker, and the issue of associative structures was not part of the way of relations, although important in the expression of ideas to become grammatical meanings up to Addressing the care of modernists, which did not go beyond theorizing to examples that do not allow the self-need but the case; for the endoscopy of others remains fragile in its construction, softened in the basis; Therefore, I have directed my attention in this research towards the question of the relationship of the companion, which is between the two angels, one linked to the other, and dependent on it, because it did not lead to a complete idea, and it makes sense only to raise them to a complex sentence, and that was in the text of the Koran after Astakrh; Can-not run out, as well as the accuracy of his phrase, and the beauty of his style

ISSN: 2536-9504

عناصر مشابهة