ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







رحلة المعرفة وكلية الرمز في أحلام نجيب محفوظ القصصية: قراءة في رأيت فيما يري النائم

العنوان بلغة أخرى: The Journey of Knowledge and the Symbol Integrity in Naguib Mahfouz's Narrative Dreams: A Reading in "I Saw in a Dream"
المصدر: مجلة التراث
الناشر: جامعة زيان عاشور بالجلفة - مخبر جمع دراسة وتحقيق مخطوطات المنطقة وغيرها
المؤلف الرئيسي: حسن، لطيفة أحمد سيف الإسلام (معد)
مؤلفين آخرين: السيد، محمد شفيع الدين (مشرف)
المجلد/العدد: مج9, ع3
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 254 - 268
DOI: 10.35918/1064-009-003-009
ISSN: 2253-0339
رقم MD: 1036070
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يتناول هذا البحث بالدرس والتحليل قصة "رأيت فيما يرى النائم" لنجيب محفوظ التي تشكلت على أساس رمزي، واستغرقها الرمز من أولها إلى آخرها، واهم ما تبين من خلال البحث أن القصة بأحلامها السبعة عشرة تمثل رمزا كليا لرحلة المعرفة المحفوظية من الولادة وحتى الوصول إلى الموت اختيارا للانفتاح على معرفة لا تتوقف ولا يمكن حدها بحدود، وفي إطار هذا التفسير مثل كل حلم في أحلام القصة السبعة عشرة محطة من محطات هذه الرحلة، فكان الحلم الأول رمزا لمرحلة من مراحل الرحلة وهي "مرحلة الولادة"، وكان الحلم السابع عشر رمزا للوصول إلى نهاية الرحلة والاستسلام للموت اختيارا، وبين المحطتين خمس عشرة محطة للمواجهة والبحث عن المعرفة.

This research studies and analyzes the story of "I dreamt" for Naguib Mahfouz that was formed on a symbolic basis and was full of symbols all through . The most important finding of research is that the story with its seventeen stories represents a wide symbol of Mahfouz knowledge journey from birth till death. It is a choice of openness to unstopped and unlimited knowledge. In the framework of this interpretation, each one of these seventeen dreams is a station of this journey. Thus, the first dream is a symbol of one of these journey stages; "Birth stage". The seventeen dream is a symbol of reaching the journey end and voluntarily surrendering to death. Between these two stations, there are fifteen stations of confronting and seeking knowledge.

ISSN: 2253-0339

عناصر مشابهة