ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الموازنة بين كتابي تحرير تقريب التهذيب وكشف الإيهام لما تضمنه تحرير التقريب من الأوهام: دراسة تحليلية مقارنة من الترجمة رقم (433) إسماعيل بن أبي حبيبة الأنصاري إلي الترجمة رقم (699) بشر بن قرة الكلبي الكوفي

المؤلف الرئيسي: جلو، أبو بكر (مؤلف)
مؤلفين آخرين: علي، حيدر عيدروس (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2019
موقع: الخرطوم
التاريخ الهجري: 1440
الصفحات: 1 - 183
رقم MD: 1036832
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة إفريقيا العالمية
الكلية: كلية الدراسات الاسلامية
الدولة: السودان
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

39

حفظ في:
المستخلص: جاءت هذه الدراسة بعنوان: (الموازنة بين كتابي تحرير تقريب التهذيب وكشف الإيهام لما تضمنه تحرير التقريب من الأوهام). وقد عالجت هذه الدراسة ما أثير حول أقوال وأحكام الحافظ ابن حجر العسقلاني في الرواة في كتابه تقريب التهذيب. ومن أهم أهدافها: الموازنة بين التعقبات الواردة في كتاب تحرير التقريب، والاعتراضات عليها في كتاب كشف الإيهام، وفي الكتب التراجم، والعلل والسؤالات. وقد اتبع الباحث في معالجة هذه الدراسة: المنهج الوصفي، والمنهج الاستقرائي، والمنهج المقارن، والمنهج التحليلي. وقد جرت هذه الدراسة في أربعة فصول، وتناول الباحث في الفصل الأول: أساسيات البحث. وفي الفصل الثاني: الحافظ ابن حجر وكتابه التقريب، وكتابا تحرير التقريب وكشف الإيهام. وفي الفصل الثالث: من ترجمة: إسماعيل بن أبي حبيبة الأنصاري إلى ترجمة: أنس بن حكيم الضبي البصري. وفي الفصل الرابع: من ترجمة: أنس القيسي البصري إلى ترجمة: بشر بن قرة الكلبي الكوفي. وقد توصلت هذه الدراسة إلى عدد من النتائج ومن أبرزها: عدم اعتماد صاحبي التحرير لمنهج الحافظ في ترتيب ألفاظ الجرح والتعديل، كان سببا لوقوعهما في الأخطاء كثيرا، إذ كان ينبغي إتباعهما لمنهج الحافظ الذي نص عليه في مقدمة (التقريب) ليستدركاه فيه، إذ زعما عدم منهجية الحافظ في الكتاب، لكنهما لم يفعلا ذلك. وكذلك عدم المنهجية لصاحبي التحرير، وقد ظهر ذلك من خلال إجراء هذا البحث، إذ أنهما قد نصا في مقدمة الكتاب على منهجهما الذي يسيران عليه في كتابهما (التحرير)، ولم يلتزما في مواضع كثيرة بمنهجهما الذي قرراه.

عناصر مشابهة