ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور اقتصاديات النقل والسياحة في تحقيق التنمية الاقتصادية للمملكة العربية السعودية للمدة (2007-2017)

العنوان بلغة أخرى: The Role of Transport and Tourism Economics in Achieving the Economic Development of the Kingdom of Saudi Arabia for the Period (2007-2017)
المصدر: مجلة العلوم الإقتصادية والإدارية والقانونية
الناشر: المركز القومي للبحوث غزة
المؤلف الرئيسي: المشهداني، بان علي حسين (مؤلف)
المجلد/العدد: مج3, ع9
محكمة: نعم
الدولة: فلسطين
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: سبتمبر
الصفحات: 67 - 79
DOI: 10.26389/AJSRP.B010519
ISSN: 2522-3372
رقم MD: 1038776
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink, IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: لقطاع النقل بأشكاله المختلفة وزن في النشاط السياحي فهو منتج رئيس يستأهل تخطيطا مباشرا إذ يتم التنسيق بينه وبين أهداف الخطة السياحية الشاملة ويعد عاملا مهما في صناعة السياحة حيث يعتمد عليه في نقل السائحين من خارج أماكن إقامتهم إلى المنطقة السياحية المقصودة والعكس صحيح، ومن خلال تحليل واقع نشاط النقل والسياحة في المملكة العربية السعودية نلاحظ ارتفاع الأهمية النسبية لقطاع النقل والمواصلات، وارتفاع الأهمية النسبية لقطاع التجزئة والمطاعم والفنادق، وارتفاع مستوى خدمات نقل المسافرين، وارتفاع مستوى وظائف وكالات السفر والسياحة، وفضلا عن ذلك وجود السياحة الدينية إذ تستفيد المملكة العربية السعودية من إقبال ملايين الحجيج المسلمين من شتى بقاع الأرض لأداء مناسك الحج سنويا والعمرة يوميا وزيارة المعالم الأثرية والبقاع المقدسة في منطقة الحرمين الشريفين حيث في عام 2017 جذبت السياحة الدينية أكثر من 8 ملايين زائر مسلم منهم 2,3 مليون جاءوا لأداء فريضة الحج، وعلى وفق برنامج التحول الوطني فإن وزارة الحج مكلفة بتحقيق هدف إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المسلمين لأداء مناسك الحج والعمرة ويتضمن الهدف المذكور أنفا زيادة عدد المعتمرين من خارج السعودية إلى 15 مليون معتمر بحلول عام 2020 مقارنة بعام 2017 إذ بلغت (6.8) ملايين معتمر، وعلى وفق رؤية عام 2030 فإن هذا العدد سيتضاعف إلى 30 مليون معتمر بحلول عام 2030 وهذا يعود إلى إجراء عمليات تطوير كبيرة في مجالات الإسكان والرعاية الصحية ووسائل النقل المتطورة وبيع التجزئة والبنية التحتية. ومن ضمن رؤيتها المستقبلية حول تنمية وتطوير القطاع السياحي وتنويع مصادر الدخل فإنها تعتزم تنفيذ مشروعين الأول مشروع البحر الأحمر والثاني مشروع مدينة نيوم السياحي.

The transport sector in its various forms, has an important weight in tourist activity, it is a direct producer that deserves direct planning. It is coordinated with the objectives of the comprehensive tourism plan. Also, it is an important factor in the tourism industry where depend on it to transport tourists from outside their places of residence to the tourist destination. An analysis of the reality of transport and tourism activity in the Kingdom of Saudi Arabia shows the relative importance of the transport and communications sector, the relative importance of the retail sector, restaurants and hotels, the highest level of passenger services, In addition, there is the presence of religious tourism as the Kingdom of Saudi Arabia benefits from the influx of millions of Muslim pilgrims from all over the world to perform Hajj rituals annually and Umrah every day. And to see the archaeological sites and the holiest Bekaa in the Holy Haram area where in 2017 religious tourism attracted more than 8 million Muslim visitors, around 3 million came to perform Hajj. According to the National Transition Program, the Ministry of Hajj is committed to achieving the goal of providing the greatest possible number of Muslims to perform Hajj and Umrah. The end of this ministry is to increase the number of pilgrims from outside Saudi Arabia to 15 million by 2020 compared to 2017 (6.8 million) And according to Vision 2030, this number will double to 30 million by 2030, This is due to major growth in the fields of living accommodations, wellness maintenance, advanced shipping, retail and infrastructure. Equally part of its vision for growing the tourism sector and diversifying the sources of income, it intends to implement the first two projects, the Red Sea project and the second project of the city of Neum.

ISSN: 2522-3372