ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







محاكاة النمو العمراني لمدينة الرياض من خلال تطبيق نمذجة السلوك الذاتي الخليوي - ماركوف ونمذجة تغيير الأرض

العنوان بلغة أخرى: Simulation of Urban Growth for Riyadh Metropolitan by Applying Modeling of CA-Markov and Land Change Modeler
المصدر: المجلة العلمية لجامعة الملك فيصل - العلوم الإنسانية والإدارية
الناشر: جامعة الملك فيصل
المؤلف الرئيسي: عياصرة، ثائر مطلق محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: مج20, ملحق
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1440
الصفحات: 271 - 285
ISSN: 1319-6944
رقم MD: 1040147
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink, HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الإدريسي سيلفا | تحليل سلسلة ماركوف | نظم المعلومات الجغرافية | النمو العمراني | GIS | IDRISI Selva17 | Markov Analysis | Urban Growth
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

113

حفظ في:
المستخلص: يعد تغير استعمالات الأراضي والغطاء الأرضي إحدى القضايا المهمة التي تؤثر على تغير المنظومة البيئية على الصعيد العالمي، وبهدف الحفاظ على التنوع البيولوجي وتحقيق الاستدامة البيئية يحتاج المخططون إلى مزيد من الأدوات والإحصاءات السليمة؛ من أجل دراسة التغيرات، وعمل التوقعات، لتحقيق رؤيتهم للمستقبل وتقييم الاستدامة البيئية. وعليه، فإن الهدف الرئيس من هذا البحث يتمثل في تحليل تغير غطاء الأرض لمدينة الرياض الكبرى خلال الفـترة (1990-2016) باستعمال مرئيات فضائية، ومحاكاة النمو العمراني للمدينة حتى عام 2030، وذلك باستعمال الأدوات المتاحة في برنامج الإدريسي سيلفا (IDRISI Selva 17®)؛ حيث تم تطبيق نمذجة تغير الأرض لتحديد مقدار التغير الحاصل في غطائها، وتحديد اتجاه النمو العمراني، كما تمت محاكاة النمو العمراني حتى عام 2030 عن طريق تطبيق نمذجة تغير الأرض، ونمذجة السلوك الذاتي الخليوي - ماركوف. وأظهرت نتائج تحليل تغير الأرض أن هناك تغيرات كبيرة طرأت على الغطاء الأرضي؛ فقد زادت مساحة الأراضي المطورة عام 2016 بمساحة (431) كلم2، وأظهرت نتائج المحاكاة حتى عام 2030 تطور الكتلة العمرانية بمساحة (1204) كلم2. ومن جهة أخرى تبين أن هناك اختلافات بين النموذجين في التوزيع المكاني للنمو العمراني من موقع إلى آخر. بالإضافة إلى ذلك تم التحقق من دقة الخرائط المصنفة باستخدام مؤشر كابا، ومؤشر الدقة الكلية، كما تم التحقق من صحة خرائط المحاكاة مقارنة بخريطة عام 2016 باستخدام مؤشرات كابا، وقد أظهرت جميعها دقة عالية. وأخيراً، أوصى البحث بضرورة أن تراعي الهيئة العليا لتطوير الرياض في خططها المستقبلية التوسع العمراني للمدينة، وما يترتب عليه من تغيرات كبيرة تشكل مزيداً من الضغط على الأراضي غير المطورة، كما أوصى البحث بضرورة المحافظة على منطقة وادي حنيفة من التطوير باعتبارها منطقة طبيعية تمثل متنفسا للمدينة.

The change of land uses / land cover is an important issue that effect global ecological system change. In order to maintain biodiversity and environmental sustainability. planners need more tools and correct statistics to study the changes and set expectations to achieve future vision and assess environmental sustainability. This article aims to analyze changes in land cover for the Metropolis Riyadh between (1990-2016) using satellite images and simulate urban growth until 2030 using Idrisi Silva program tools. This was applied land change modeler to determine the changes in land cover and the trend of urban growth. In addition. the growth of built-up area in Metropolis Riyadh until 2030 was simulated using (LCM) and (CA-Markov) modeling. The results of change analysis by (LCM) showed increased of the built-up area between 1990 and 2016 of about (431) km2. The results of simulation until 2030 showed an increase of built-up area to (1204) km2. On the other hand. it indicated differences between the two models in spatial distribution of urban growth from one location to another. The accuracy of the classification maps was validated using kappa and overall accuracy indices. which showed high accuracy in classification. as well as validating of simulation maps when compared with reference map in 2016 using the kappa indicators. all of which have showed high accuracy. Finally. the work recommends the High Commission for the Development of Riyadh to take urban expansion of the Metropolis into account. in addition to its consequences that poses more pressure on undeveloped land. Furthermore. the work recommends preserving Wadi Hanifa area from expansion to serve as a natural area outlet for the Metropolis.

ISSN: 1319-6944