ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تطور النظام الانتخابي في الجزائر

العنوان بلغة أخرى: The Evolution of Electoral System in Algeria
المصدر: المجلة الجزائرية للحقوق والعلوم السياسية
الناشر: المركز الجامعي أحمد بن يحي الونشريسي تيسمسيلت - معهد العلوم القانونية والإدارية
المؤلف الرئيسي: ركاش، جهيدة (مؤلف)
المجلد/العدد: مج3, ع5
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2018
الشهر: جوان
الصفحات: 348 - 363
DOI: 10.51840/2115-003-005-027
ISSN: 2507-7635
رقم MD: 1041785
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo, EcoLink
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الانتخابات | النظام الانتخابي | الديمقراطية | التعددية الحزبية | Elections | Electoral System | Democracy | Multiparty
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

7

حفظ في:
المستخلص: One cannot discuss the electoral system, of a particular political system, without addressing its general philosophy and main orientations, as they represent the main guarantee and the basis on which a democratic state can be built, on constitutional and legal grounds, that meets international standards. That is exactly what led to an increasing interest in the study of electoral systems, in order to select the best, wisest, most representative and fairest system. Similarly to many other states, Algeria has adopted a series of electoral systems, since establishing a multi-party system, in the early 1990s. Beginning with a majority system, Algeria later switched to proportional representation system before opting for the hybrid system, in response to the pre-existing conditions and in an attempt to find a formula that would ensure that elections would be synonymous to fairness and transparency. Therefore, it is necessary today to evaluate this experience, as well as adopt the electoral pattern that is most consistent with the realities of the Algerian society and the country's political and economic conditions, and which can achieve a real democratic system.

إن الحديث عن النظام الانتخابي لنظام سياسي معين، يقودنا مباشرة إلى الفلسفة العامة والتوجهات الكبرى لهذا النظام، لأنه بمثابة الضمانة الرئيسية والقاعدة التي من خلالها يمكن التأسيس لبناء دولة ديمقراطية على أسس دستورية وقانونية، تستجيب للمعايير المعمول بها دوليا، هذا ما جعل الاهتمام يتزايد بدراسة الأنظمة الانتخابية بغرض اختيار أفضلها وأكثرها حكمة وتمثيلا وعدالة. والجزائر كغيرها من الدول اعتمدت على مجموعة من الأنظمة الانتخابية، منذ الشروع في التجربة التعدية في بداية التسعينات، انطلاقا من نظام الأغلبية إلى نظام التمثيل النسبي مرورا بالنظام المختلط، كاستجابة للأوضاع القائمة ومحاولة منها لإيجاد صيغة تضمن لها إجراء الاستحقاقات الانتخابية في جو من النزاهة والشفافية. لذلك من الضروري اليوم تقييم هذه التجربة وتبني النمط الانتخابي الذي يتماشى مع واقع المجتمع الجزائري وظروف البلاد السياسية والاقتصادية، ويستطيع تجسيد نظام ديمقراطي فعلي.

ISSN: 2507-7635