ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







آيات التحدي في القرآن الكريم: جمع ودراسة

العنوان بلغة أخرى: Verses of Challenge in the Holy Quran: Collection and Study
المصدر: مجلة الجامعة الوطنية
الناشر: الجامعة الوطنية
المؤلف الرئيسي: الأمين، آمال السيد محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع6
محكمة: نعم
الدولة: اليمن
التاريخ الميلادي: 2018
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 245 - 265
DOI: 10.46514/1971-000-006-008
ISSN: 2519-6022
رقم MD: 1045008
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: The research aims at investigating the verses of the challenge, and their meanings. These are the verses that Allah challenged by them the Arab infidels despite of their rhetoric and eloquence, to bring like the Qur'an or ten verses from it or at least one verse, but they could not. Any person who wants to challenge others should be stronger than them! Yet the Holy Prophet (PBUH) did not have the causes of strength and superiority at the beginning of his call, so Muslims were weak in front of the power of the infidels. What is strange about this is that most of the verses of the challenge were revealed in the time of Muslim weakness! When the polytheists claimed that the (PBUH) was the one who says the Qur'an, Allah answered them: "Then let them produce a statement like it, if they should be truthful." This verse was revealed in Mecca at the beginning of the Da'wa (missionary activity). When the infidels accused the Messenger of Allah (PBUH) of lying to Allah by producing Qur'an, Allah ordered his beloved Muhammad to respond to them and to ask them - the leaders of rhetoric - to come up with one syllable like the Qur'an. Allah says: " Say, "Then bring forth a surah like it and call upon [for assistance] whomever you can besides Allah, if you should be truthful." This verse was also revealed in Mecca at the stage of Muslim weakness. Indeed, Allah challenged the Arabs in spite of their eloquence and rhetoric to compose similar like Qur'an. These verses (Aya) are called in the language of the Qur'an, the verses of challenge, which are the first verses of challenges and which are arranged in order, challenged Quraysh infidels, who were rhetoric, to bring the same, although it is composed of Arabic letters (A, B, T, W,) spoken by the people of Arabia, and its words and vocabulary exist in the words of the Arabs, but all cannot compose similar like the shortest verse in Quran. The researcher relied on the investigative and deductive approach to address the undertaken topic by investigating the verses in which the challenge was presented, and then devising the methods of challenge, studying their contents and their implications in order to identify the contents of the challenge, its causes and its implications

يهدف البحث الحالي لاستقصاء آيات التحدي ومعانيها، هي الآيات التي تحدى الله بها مشركي العرب على قدر بلاغتهم وفصاحتهم أن يأتوا بالقرآن أو عشر آيات منه أو آية واحدة فلم يستطيعوا. بالإضافة إلى استيضاح المكنونات الدلالية الكامنة في أساليب التحدي في آيات القرآن الكريم، فكما هو معروف أن أي إنسان يريد أن يتحدى الأخرين فينبغي أن يكون أقوى منهم!! ولكن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام كان في بداية دعوته لا يملك أسباب القوة والتفوق، بل كان المسلمون في حالة ضعف أمام قوة الكفار. والعجيب في هذا الأمر أن معظم آيات التحدي نزلت في زمن ضعف المسلمين!! فعندما ادعى المشركون أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو من تقول القرآن، أجابهم الله تعالى: (فليأتوا بحديث مثله إن كانوا صادقين) (1) وهذه الآية نزلت في مكة المكرمة في بدايات الدعوة. وعندما اتهم الكفار رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه كذب على الله وافترى عليه القرآن، أمر الله حبيبه محمدا أن يرد عليهم ويطلب منهم -وهم أرباب البلاغة- أن يأتوا بسورة واحدة مثل القرآن. يقول تعالى: (قل فأتوا بسورة مثله وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين) (2). وهذه الآية نزلت في مكة المكرمة أيضا في مرحلة ضعف المسلمين، فالله جل وعلا تحدى العرب على فصاحتهم وبلاغتهم أن يأتوا بمثل هذا القران. فهذه الآيات تسمى في لغة القرآن آية التحدي وهي أول آيات التحدي في القرآن حسب ترتيب المصحف تحدى كفار قريش وهم الفصحاء أن يأتوا بمثله، مع أنه مركب من الحروف العربية ( أ، ب، ت، ث،...) التي يتكلم بها أهل العربية، وألفاظه ومفرداته موجودة في كلام العرب، لكن الكل يعجز عن أن يأتي بمثل أقصر آية منه، فسبحان من هو كلامه. اعتمدت الباحثة على المنهج الاستقصائي، والاستنباطي، لمعالجة الموضوع البحثي من خلال استقصاء الآيات التي ورد فيها التحدي، ثم استنباط أساليب التحدي، ودراسة مضامينها ودلالاتها بغية الوقوف على مضامين التحدي، وأسبابه ودلالاته.

ISSN: 2519-6022

عناصر مشابهة