ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تمليك الشقق والطبقات بين الفقه الإسلامي والقانون الجزائري: دراسة مقارنة

العنوان بلغة أخرى: Ownership of Apartments and Classes: Comparative Study between Islamic Jurisprudence and Algerian Law
المصدر: مجلة المعيار
الناشر: جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية - كلية أصول الدين
المؤلف الرئيسي: بعتاش، ليلي (مؤلف)
مؤلفين آخرين: حمدادو، محمد الأمين (م. مشارك)
المجلد/العدد: مج23, ع45
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الصفحات: 1025 - 1051
DOI: 10.46313/1707-023-045-017
ISSN: 1112-4377
رقم MD: 1046083
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: The system of ownership of apartments and classes depends on the company in the ownership of the divided buildings, to the layers or apartments, or multiple shops, so that two people and more parts in one building on the face of private ownership, and share ownership of the common parts for joint use, and we find that this system is not newborn But it has historical roots in the Islamic jurisprudence under the name of the system of the lower and higher, where organized by Islamic jurisprudence and address the provisions, although not the picture that exists today, and the Algerian legislator in order to regulate the ownership of apartments and classes as the most important systems to eliminate the housing problem has passed several stages until 83-666 To regulate the special and joint parts. In its legislation, it also regulated the rights and obligations of the owners in respect of the segregated parts, giving them the right to use, exploit and dispose of their own part. This was not at all permitted but it was restricted by several restrictions preventing damage to others, Construction

يعتمد نظام تمليك الشقق والطبقات على الشركة في ملكية العمارات المنقسمة، إلى طبقات أو شقق، أو محلات متعددة، بحيث يتملك شخصان فأكثر أجزاء في بناء واحد على وجه الملكية الخاصة، ويشتركون في ملكية الأجزاء الشائعة المخصصة للاستعمال المشترك، ونجد أن هذا النظام ليس حديث الولادة وإنما له جذور تاريخية في الفقه الإسلامي تحت مسمى نظام السفل والعلو، حيث نظمه الفقه الإسلامي وتناول أحكامه وإن كان على غير الصورة الموجودة اليوم، كما أن المشرع الجزائري في سبيل تنظيمه لملكية الشقق والطبقات باعتباره أهم الأنظمة في القضاء على مشكلة السكن قد مرَّ بعدة مراحل حتى وصل إلى المرسوم 83-666 المتعلق بتنظيم الأجزاء الخاصة والمشتركة، ونظم في تشريعاته أيضاً حقوق الملاك والتزاماتهم بالنسبة للأجزاء المفرزة فأعطاهم حق الاستعمال والاستغلال والتصرف للجزء الخاص بهم، ولم يبق هذا على الإطلاق وإنما قيده بعدة قيود تمنع الإضرار بالأخرين، من خلال إلزامهم بعدة واجبات تضمن استقرار البناء الموجودين فيه.

ISSN: 1112-4377

عناصر مشابهة