ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الخطاب الديني عبر الإنترنيت وتأثيره على الشباب الجزائري: دراسة ميدانية على عينة من الشباب بولاية المدية

العنوان بلغة أخرى: Religious Discourse on the Internet and its Impact on Algerian Youth: Field Study on a Sample of Young People in the State of Medea
المصدر: مجلة المعيار
الناشر: جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية - كلية أصول الدين
المؤلف الرئيسي: سحارى، مصطفى (مؤلف)
مؤلفين آخرين: نبيح، أمينة (م. مشارك)
المجلد/العدد: مج23, ع45
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الصفحات: 639 - 665
DOI: 10.46313/1707-023-045-033
ISSN: 1112-4377
رقم MD: 1046157
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: This paper is an attempt, to highlight the religious speech on the web, and its influence on Algerian youth, pointing and underling the possible impact of the religious websites on the youth, whether these webs were Algerian or non-Algerian. As we know that more than 54% of Algerian people are under the age of 30 years. However, after directing a field study on a sample of young people in the district of Medea, we found that a large proportion of the sample were interesting for following these sites, according to the areas of the interest of these youth. However, the most important thing is not religious sites, but their contents and its threat on the religious identity of Algerian society, since many of these sites subjects incompatible with the religious privacy of Algerian society and it is difficult to determine the source, and who stands behind them. This paper, also exposed that the religious discourse of these sites has affected the Algerian youth, in terms of behavior or achievement of new ideas that later influenced their relationship with their families and society as a whole, then it collided with inherited customs and traditions.

هدفت دراسة الخطاب الديني عبر الإنترنيت وتأثيره على الشباب الجزائري إلى إبراز مختلف تجليات التأثير المحتمل لمحتويات المواقع الإلكترونية الدينية، سواء كانت جزائرية أو غير جزائرية على فئة غاية في الأهمية في الجزائر، كيف لا وهي الفئة الطاغية على تركيبة المجتمع الجزائري بنسبة فاقت 54% ممن تقل أعمارهم عن 30 سنة، وبعد إجراء الدراسة الميدانية على عينة من الشباب بولاية المدية تبين أن نسبة كبيرة من الشباب الجزائري تتابع وباهتمام دوريا ما تطرحه هذه المواقع من محتويات تختلف باختلاف مجالات اهتمام هذه المواقع، والملفت للنظر هنا ليس التصفح لهذه المواقع بل ما تشكله محتوياتها من خطر على الهوية الدينية للمجتمع الجزائري، خاصة وأن الكثير من هذه المواقع محتوياتها تتنافى مع الخصوصية الدينية للمجتمع الجزائري، ومن الصعب التأكد من مصدرها ومن يقف وراءها، كما بينت الدراسة أن الخطاب الديني لهذه المواقع يؤثر فعلا على الشباب الجزائري، إن من ناحية السلوك أو اكتساب أفكار جديدة أثرت فيما بعد على علاقتهم بأسرهم والمجتمع ككل، واصطدمت بالعادات والتقاليد المتوارثة.

ISSN: 1112-4377