ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التكامل الاقتصادي وواقعه بين الدول الإسلامية في ظل تحديات العولمة

العنوان بلغة أخرى: Economic Integration and its Reality among Islamic Countries in Light of the Challenges of Globalization
المصدر: مجلة المعيار
الناشر: جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية - كلية أصول الدين
المؤلف الرئيسي: خوجة، سفيان علامة (مؤلف)
المجلد/العدد: مج23, ع45
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الصفحات: 1073 - 1096
DOI: 10.46313/1707-023-045-035
ISSN: 1112-4377
رقم MD: 1046172
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: شهد الاقتصاد العالمي خلال العشريات الأخيرة الماضية اتجاه متزايد نحو إقامة تكتلات اقتصادية إقليمية، حيث أصبحت تشكل ضرورة ومطلبا استراتيجيا لجميع دول العالم، وهذا بالنظر للآثار الإيجابية التي توفرها من جهة، ومواجهة المخاطر والتحديات التي يفرضها النظام الاقتصادي العالمي الجديد من جهة أخرى. وفي ظل هذا التوجه، تبرز الفرص التي تتاح أمام دول العالم الإسلامي من أجل تكوين تكتل اقتصادي يوحد سياساتها ومواقفها و قراراتها الاقتصادية، بشكل يضمن لها التفاعل الإيجابي مع التحديات الدولية والإقليمية الراهنة، وتفادي انعكاساتها السلبية. في هذا الصدد، ومن أجل إمكانية تفعيل التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية، فإن الأمر يستدعي توفر الإرادة السياسية من أجل تهيئة الأوضاع لإعداد استراتيجية عامة للتنمية، والتي من خلالها قد تساهم في تحريك هذا المشروع مما يسهل الاندماج الإيجابي لدوله ضمن الاقتصاد العالمي.

The important changes which characterized the worldwide economy during the last decades involved a tendency to the creation of regional economic blocs, they became a strong necessity and a strategic need for all countries of the world, and that taking into account the positive effects which they would offer on the one hand, and the confrontation of risks and challenges set by the new world economic system on the other hand. In view of this tendency, the emergence of opportunities which are offered to the islamic countries to form a plain economic bloc which will allow their political unification as well as their economic decisions in order to guarantee a positive interaction that is imposed by the international and regional challenges today. This, in order to avoid negative repercussions which would result from the division of these national economies. Hence, in order to ensure the possibility of a dynamization of the Union of the islamic countries, there should be a political will which would help to prepare a basis for a comprehensive strategy for the development of the islamic world. This would not fail to enhance the creation of a project which would facilitate a positive insertion of all the member countries into a worldwide economy

ISSN: 1112-4377