ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







البنية الإحالية لضمائر الغيبة فى القرآن الكريم

العنوان بلغة أخرى: Referential Building of Anaphora Pronouns in the Glorious Quran
المصدر: مجلة آداب المستنصرية
الناشر: الجامعة المستنصرية - كلية الآداب
المؤلف الرئيسي: الشامي، ألطاف إسماعيل أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع72
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2016
الصفحات: 1 - 31
ISSN: 0258-1086
رقم MD: 1049030
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تعد الإحالة من العوامل المهمة التي تعمل على تشكيل النص وتماسكه، ففي الدارسات النصية الحديثة لا تشكل الإحالة أداة من أدوات اتساق النص فحسب، وإنما تسهم أيضا في تشكيل وحدة النص وانتظام العناصر المكونة لعالمه. ولضمائر الغيبة دور كبير في تحقيق الترابط النصي، حيث تقوم بالربط بين أجزاء الجملة الواحدة، وبين المتتاليات الجملية، وبين الوحدات النصية أيضا، وتعد أكثر وسائل الربط شيوعا وتأثيرا في تماسك النص القرآني. وقد تطرق المفسرون إلى دور ضمائر الغيبة في تحقيق انسجام النص وتماسكه، كما تطرقوا إلى دور القرائن في تحديد البنى الإحالة وإرجاع العناصر الإحالية إلى مراجعها الإشارية. ويعد ابن عاشور أكثر المفسرين اهتماما وإبراز للبنى الإحالية لضمائر الغيبة في القرآن ولعناصرها المكونة لها؛ لذا عملت الباحثة على إبراز مساهمة ابن عاشور في التحليل النصي للقرآن بتتبع تحليلاته لأحد مظاهر التماسك النصي في القرآن متمثلا بالإحالة بضمائر الغيبة في القرآن، مصنفة البنى الإحالية التي تناولها ابن عاشور بالشرح والتحليل إلى أنواع مختلفة، ومبنية الأسس والقرائن التي اعتمد عليها في تحليله لتلك البنى. وتوصلت الباحثة إلى أن الإحالة بضمائر الغيبة في القرآن تعد مظهرا بارزا من مظاهر تماسك النص القرآني وانسجامه. وأن ابن عاشور قد تناول البنى الإحالية لتلك الضمائر مرتكزا على ثلاثة أسس تتمثل في: البعد التركيبي، والبعد الدلالي، والبعد التداولي؛ مما يدل على إدراك علمائنا لقضايا الإحالة ودورها في تماسك النص.كما أبرز ابن عاشور تميز الإحالة بضمائر الغيبة في القرآن بتنوعها وتفردها عن سائر النصوص؛ مما سهل للباحثة تصنيفها وأدراجها تحت أنواع مختلفة.

Reference is considered as one of the important factors in text-formation and its coherence. In modern text linguistics studies, reference is not only of importance to connectivity, but it also contributes to the formation of text unity and organization. Anaphora pronouns paly a vital role in the maintenance of cohesion as they connect sentences coming successively and text units. Such pronouns are the commonest cohesive devices and most influential in the Quranic text cohesion. Commentators on the Quran have tackled the role of anaphora pronouns in the creation of text harmony and cohesion. In addition, they have touched upon the role of contextual factors in designating the anaphora of such pronouns. Ibin Ashwr is regarded as the most interested commentator who paid more attention to such pronouns and their types in the Glorious Quran. The researcher has tried to bring to light Ibin Ashwr's contribution to the textual analysis of the Quran by following up one of his analyses in studying the cohesion of the Quran. To maintain cohesion, anaphora pronouns are used for serving this purpose. The pronouns treated by Ibin Ashwr have been categorized and explained by the researcher by highlighting the bases and the contextual factors on the basis of which Ibin Ashwr's analysis was built. It has been concluded by the researcher that reference by anaphora pronouns is a distinctive feature of Quranic cohesion and harmony. Moreover, Ibin Ashwr dealt with the referential building of such pronouns on the basis of three dimensions: structural, semantic and pragmatic. This clearly indicates that Arab scholars are aware of anaphora and its role in cohesion.

ISSN: 0258-1086

عناصر مشابهة