ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الإصلاح العمراني في عهد السلطان قانصوة الغوري906 هـ-922 هـ/ 1500م-1516 م

العنوان بلغة أخرى: Urban Reform During the Sultan Qansoa Al-Ghooris Period 906 AH-922 AH/ 1500 AD-1516 AD
المصدر: مجلة آداب المستنصرية
الناشر: الجامعة المستنصرية - كلية الآداب
المؤلف الرئيسي: عبدالحميد، عفاف عبدالجبار (مؤلف)
المجلد/العدد: ع88
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: كانون الأول
الصفحات: 185 - 207
ISSN: 0258-1086
رقم MD: 1049255
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: الإصلاح مفهوم له دلالاته الواسعة وينضوي تحت مفهومه العديد من جوانب الحياة المختلفة، فهو يمثل جهود المصلحين للارتقاء بمجتمعاتهم نحو الأفضل منذ أقدم العصور، وحتى وقتنا الحاضر، فأولى سمات المجتمع الصالح تقاس بمدى رقيه وتمدنه. لقد ارتبط مفهوم الإصلاح بالعمارة على اعتبار أن الاهتمام بالجانب العمراني والعمل على تطويره وتجديده وابتكار فنون وطرز معمارية جديدة هو أحد أنواع الإصلاح التي يهدف منها التجديد والاستمرار وعدم الاكتفاء بما حققه السابقين من منجزات عمرانية. وصلت العمارة في دولة المماليك الجراكسة إلى أسمى درجات الازدهار والرقي، الذي هو نتيجة لتمازج الفنون المعمارية التي حملها السلاطين المماليك من البلاد التي جاءوا منها مع الإرث الحضاري المعماري الذي توارثته دولة المماليك من الدول التي سبقتها ولاسيما الدولة الفاطمية. لقد توفرت عوامل عدة ساعدت على قيام السلطان قانصوة الغوري بإصلاحاته العمرانية منها استقرار الأوضاع السياسية، فضلا عن الازدهار الاقتصادي الذي ساد أرجاء دولته في الفترة التي أعقبت توليه الحكم، أضف إلى ذلك طول فترة حكمه، وكل هذه العوامل ساعدت على قيام نهضة عمرانية لم تقتصر على القاهرة وإنما شملت كافة أرجاء البلاد المصرية ولم تقف عند العمارة المدنية بل تعدتها إلى الاهتمام بالعمارة الحربية لاسيما بعد أن تجلت بوضوح التهديدات الخارجية في السنوات الأخيرة من حكم السلطان قانصوة الغوري. قسم البحث إلى مقدمة وخاتمة فضلا عن مباحث عدة أهمها: اسمه، ونشأته، وأوضاعه قبل أن يلي السلطنة، وأوضاع مصر السياسية، وإصلاحاته العمرانية كالمدرسة، والمسجد الجامع، والميدان، والدكة، والمنتزهات، ومنشآته العمرانية في الديار المقدسة، فضلا عن المنشآت الحربية التي أقامها في جهات مختلفة من البلاد المصرية.

Reform is a concept has a wide significant, states that various life aspects because it is represented reformers' efforts to upgrade their society since oldest ages till the present time, as well as the first features of good society is the extent of righteousness and civilization. The reform concept connected with construction as the interest in the constructional aspect and work to develop, renew, art innovation, new architectural models, is a type of reform which aims to renew, continue and not satisfied in what achieved by formers of constructional achievements. The construction in State of Mmalik Circassians reached to the prosperity and advancement as a result to mix an architectural arts of Mmalik Sultans of the country which came from them with the heritage of civilization and architecture, inherited by the Mmalik state from the countries that preceded it, especially Fatimid State. Many factors have been available that helped Sultan (QANSOA AL-GHOORI) to make constructional reforms as stability the political status, as well as economic recovery prevailed his State in the stage that preceded his office, in addition to length his reign. All these factors helped to recover the construction which was not limited to Cairo,but all Egyptian regions and did not stop at the civil architecture, but rather than it which led to interest in war architecture, especially when it passed the external threats in the last years of Sultan (QANSORA AL-GHOORI) ruling. The research divided into an introduction and conclusion, as well as several chapters as: his name, origin and status before power, Egypt political status, constructional reforms as schools, mosques, fields, parks, his constructional establishment in holy buildings and war establishments which established in various sides in Egypt.

ISSN: 0258-1086

عناصر مشابهة