ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







المرأة في العصرين المرابطي والموحدي: التحرر والمشاركة

العنوان المترجم: Women in The Almoravid and Almohad Eras: Liberation and Participation
المصدر: مجلة مسارات
الناشر: مركز مسارات للدراسات الفلسفية والإنسانيات
المؤلف الرئيسي: أحمد، ناجية (مؤلف)
المجلد/العدد: ع18
محكمة: نعم
الدولة: تونس
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: ربيع
الصفحات: 129 - 165
DOI: 10.37401/1536-000-018-005
ISSN: 2286-590X
رقم MD: 1052928
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
المرأة | الموحدون | المرابطون | المشاركة | الاضطهاد | الاسترقاق | التكريم
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

15

حفظ في:
المستخلص: يتطرق هذا البحث إلى إشكالية مكانة المرأة المرابطية والموحدية في المجال الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، ليتوصل إلى نتيجة مفادها آن المرأة قد حظيت أحيانا بالاحترام والتشريـك والتبجيل في الأسرة في العهديـن، لكن صورتها اقترنت بالعـرض والشرف. فكانت مراقبة من الناحية الأخلاقية والأسرية بقوانين صارمة، ولم تتـوان الأسرة في قتلهـا إذا تجاوزتها. كما نظر إليها أحيانا باحتقار، فتأرجحت بذلـك وضعيتها بـين التشريك والتهميش.
أما بخصوص نصيبها من التعليم والفكر، فقد نالت المرأة نصيبا هاما من العلم والمعرفة، فبرزت نساء أديبات وعالمات متحررات اكتسحن الحياة الفكرية بحرية؛ حتـى لاقـين الاحترام من الأمراء خصوصا في العصر الموحدي وصدحن بجرأة للتعبير عن مشاعرهن وإحساسهن. وكانت المرابطيـة متحررة تتنقل سافرة في الأماكـن العامة دون أن تلاقي معارضة من المجتمع، لكن تقلصت هذه الحرية مع ظهور ابـن تومرت الذي استنكر ذلك. وفي المقابل ميز المجتمع بين النساء على أساس وضعيتهن العائليـة والفردية، وتردى حال المرابطيـات بظهور الموحدين الذين استغلهن. أما اقتصاديـا فقد تأرجح حال المرأة بين المشاركة والاستغلال؛ فمارست العمل وتملكت العقارات وتصرفت فيها مع الاختلاف بـين المرأة في البادية ونظيراتها في المدن، لكنها في المقابل كانت مصدرا للربـح الاقتصادي من خلال استرقاقها وبيعها. وأما سياسيا فقد شاركت المرابطية في سياسة أمور الدولة لكنها تكاد تغيب في العصر الموحدي رغم إصغاء السلطة أحيانا إلى مشـاغلها ومطالبها.
وعموما، تراوحت وضعية المرأة بين التحرر والمشاركة وبين التهميش والاستغلال.


This research deals with the problem of the Almoravid and Almohad women's position in the social, economic and political field, to conclude that women have sometimes enjoyed respect, participation, and reverence in the family in the two eras. Still, their image had been associated with self-respect and honor. She was monitored in terms of morality and family with strict laws, and the family did not hesitate to kill her if she crossed them. It also looked at her with contempt at times, and she swung this position between inclusion and marginalization.
As for her share of education and thought, the woman obtained an important share of science and knowledge. Women writers and liberal scholars emerged who freely conquered intellectual life; they even received respect from the emirs, especially in the Almohad era, and boldly expressed their feelings and emotions. The Almoravid women were free and traveled in public without opposition from society, but this freedom diminished with the emergence of Ibn Tumart, who denounced it. On the other hand, society distinguished between women on the basis of their family and individual status, and the condition of the Almoravid women deteriorated with the appearance of the Almohads who exploited them. Economically, the situation of women swung between participation and exploitation; they practiced work, owned real estate, and disposed of them, with the difference between women in the Baadiyah (desert) and their counterparts in the cities, but in turn, they were a source of economic profit through slavery and sale. As for politics, Almoravidia participated in the politics of state affairs, but was almost absent in the Almohad era, even though the authority sometimes listened to its concerns and demands.
Overall, women's status ranged from emancipation and participation to marginalization and exploitation.
This abstract translated by Dar AlMandumah Inc. 2018

ISSN: 2286-590X