ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







خصائص ابن العميد وابن عباد في الأدب العربي: دراسة مقارنة

العنوان بلغة أخرى: Features of Ibn Amid and Ibn Ebad in Arabic Literature and Comparing them with Each Other
المصدر: مجلة الكلية الإسلامية الجامعة
الناشر: الجامعة الإسلامية
المؤلف الرئيسي: محمودى، محمد (معد)
مؤلفين آخرين: جعفرى، محمد (مشرف)
المجلد/العدد: ع53
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1440
الشهر: آب
الصفحات: 755 - 780
DOI: 10.51837/0827-000-053-030
ISSN: 1997-6208
رقم MD: 1054441
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: In the 4th century AH, which coincided with the rule of Al-Boyah and the flourishing period of science and knowledge, interesting in literature and knowledge with Al-Boyah led to the appointment of ministers who were competent and scientist to run the country. The presence of two well- known and renowned ministers such as Ibn 'Amid and Ibn' Ebad is of great significance during this period. Ibn Amid is one of the great and names of the fourth century AH. In addition to the head of the Division, he was also the owner of Divan Resalat and many of the wars and conquests were commanded by him. In fact, he owned the pen and the sword. He was a professor in the syntax and derivation science, and he had a particular method in criticizing poetry. The greatness of Ibn 'Amid's position was more than anything else in writing, and in his writing and correspondence he was considered an absolute master and he was entitled to Jahez Sani. Another minister, Ibn Ebad was a scientist and interesting in learning knowledge, so he was an authority in the different sciences. Though Ibn Ebad was Persian but learned Arabic literature completely in a way that he spoke and wrote in Arabic, he had a keen interest in learning Arabic and recommended others spoke in the language. In this article, we have tried to introduce the characters and active roles of these two persons in acquiring knowledge and applying them correctly, as well as their valuable services to Arabic literature for those who are familiar with Arabic sciences and who are keen on learning science and providing service.

في القرن الرابع للهجرة الذي كان متزامنا مع حكم البويهيين وفترة ازدهار العلم، أدى حبهم العلم والأدب إلى اختيار الوزراء العالمين والمستأهلين لإدارة البلاد. إن لوجود الوزيرين المشهورين والعالمين كإبن العميد وابن عباد في هذه الفترة أهمية بالغة. إن ابن العميد من أعظم الشخصيات البارزة في القرن الرابع للهجرة. إنه كان رئيسا لديوان الرسائل فضلا عن الجيش وكان كثير من الحملات والفتوحات تحت قيادته. في الواقع كان صاحب القلم والسيف. له منهج خاص في نقد الشعر وكان أستاذا في النحو وعلم الاشتقاق والعروض. إن مكانة ابن العميد المرموقة كانت في كتابته أكثر من أي شيء آخر ويعتبرونه أستاذا فريدا في الكتابة والترسل ولقب بجاحظ الثاني. وهناك وزير آخر اسمه ابن عباد وكان عالما ومحبا للعلم بنحو كان لديه آراء في مختلف العلوم. بالرغم من أنه كان إيرانيا ولغته كانت فارسيا إلا أنه تعلم الأدب العربي بشكل كامل ويتكلم ويكتب باللغة العربية وكان لديه رغبة شديدة في تعليم هذه اللغة ويحاول أن يتكلم مع الآخرين بهذه اللغة. وقد حاولنا في هذا المقال أن نقد شيئا عن شخصياتهما ودورهما في اكتساب العلم وتطبيقه بشكل صحيح وكذلك خدماتهما القيمة للأدب العربي لأولئك الذين هم على اطلاع من العلوم العربية والراغبين بالعلم والخدمة.

ISSN: 1997-6208

عناصر مشابهة