ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







العلمانية وخطاب التأسيس في الفلسفة السياسية الحديثة

العنوان بلغة أخرى: Secularism and Founding Discourse in Modern Political Philosophy
المصدر: مجلة دراسات إنسانية واجتماعية
الناشر: جامعة وهران2 محمد بن أحمد
المؤلف الرئيسي: دحماني، مصطفي (مؤلف)
المجلد/العدد: مج9, ع2
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2020
الشهر: فيفري
الصفحات: 31 - 39
DOI: 10.46315/1714-009-002-001
ISSN: 2253-0592
رقم MD: 1055668
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: العلمانية كفكر ما كان لها أن تكون لولا خطاب التأسيس في الفلسفة السياسية الحديثة في أوروبا الذي دشنه ثلة من الفلاسفة، أبرزهم في الحقيقة، ثلاثة، أنتجوا أفكاراً كانت حاسمة في الانتقال إلى الحداثة بجناحيها الديمقراطية والعلمانية، الفيلسوف الأول هو توما الأكويني الذي أكد على الفرق بين قوانين الطبيعة والمجتمع والإرادة الإلهية، والفيلسوف الثاني هو نيكولا مكيافللي الذي قام ببنزع القداسة عن الممارسة السياسية والفيلسوف الثالث كان بنيدكت سبينوزا الذي دعا صراحة إلى الفصل بين شؤون الدين وشؤون الدولة، وبالتالي حدد مهام الدين ومهام السياسة.

Secularism as an Idea What it would have been had it not been for the founding speech of modern political philosophy in Europe, which was initiated by a group of philosophers, the most prominent of which were three, who produced ideas that were decisive in moving to modernity with their democratic and secular wings. The first philosopher, Thomas Aquinas, Between the laws of nature and society and the divine will. The second philosopher was Nicolas Machiavelli, who built the holy place on political practice, and the third philosopher was Benedict Spinoza, who explicitly called for the separation of religion and state affairs.

ISSN: 2253-0592