ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الدراسات اللغوية الغربية في القرن العشرين: إرهاصاتها وروادها

العنوان بلغة أخرى: Western Linguistic Studies during the Twentieth Century: it's Bases and it's Majors
المصدر: مجلة جسور المعرفة
الناشر: جامعة حسيبة بن بو علي الشلف - مخبر تعليمية اللغات وتحليل الخطاب
المؤلف الرئيسي: عريوات، يمينة فلاق (مؤلف)
المجلد/العدد: مج6, ع1
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2020
الشهر: مارس
الصفحات: 276 - 285
DOI: 10.35645/1711-006-001-017
ISSN: 2437-086X
رقم MD: 1055680
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: اعتنى الإنسان باللغة منذ القدم كونها أداة تواصل تميزه عن غيره، فلو تصفحنا التاريخ الحضاري لمختلف الأمم لوجدنا فصول هذا الاهتمام محفوظا كالهند واليونان والرومان وبلاد الرافدين والشام وغيرها من الشعوب، لكن ما حدث في أوروبا في أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين كان بمثابة التحول الجذري في تاريخ الدراسات اللغوية، لتميز هذه الفترة باستخدام المناهج العلمية في دراسة اللغة، وظهرت مدارس لغوية جديدة تناهض وجهات النظر وآراء اللغويين التقليديين، وسنقوم في هذا المقال بعرض وجيز عن أهم الدراسات اللسانية عند الغرب في القرن العشرين.

Man took care of the language since ancient times, as it is a communication tool that distinguishes it from others. If we browsed the civilizational history of various nations, we would find chapters of this interest preserved, such as India, Greece, the Romans, Mesopotamia, the Levant and other peoples, but what happened in Europe in the late nineteenth century and the beginning of the twentieth century was a radical transformation In the history of linguistic studies, this period was marked by the use of scientific approaches in the study of language, and new language schools emerged opposing the views and opinions of traditional linguists, and in this article we will briefly review the most important.

ISSN: 2437-086X

عناصر مشابهة