ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الفينومينولوجيا التأويلية وفلسفة المنعطف عند مارتن هايدغر

العنوان بلغة أخرى: The Turn from Phenomenology to Ontology at Martin Heidegger
المصدر: مجلة جسور المعرفة
الناشر: جامعة حسيبة بن بو علي الشلف - مخبر تعليمية اللغات وتحليل الخطاب
المؤلف الرئيسي: نصر الدين، شنوف (معد)
مؤلفين آخرين: بلبولة، مصطفى (مشرف)
المجلد/العدد: مج6, ع1
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2020
الشهر: مارس
الصفحات: 532 - 543
DOI: 10.35645/1711-006-001-032
ISSN: 2437-086X
رقم MD: 1055730
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: لقد شكلت الانطولوجيا الأساسية عند (مارتن هايدغر) منعطفاً حاسماً في مسار الدرس الفلسفي الغربي، أعاد الاعتبار إلى سؤال الوجود كانطولوجيا بعد أن اختزلته الكانطية في إرادة العقل، والهيغيلية في مفهوم الروح، والهوسرلية في الأنا أفكر التي ورثتها من الكوجيتو الديكارتي. لقد عمل (هايدغر) على قلب الفلسفة الحديثة والذهاب بها من نظرية المعرفة إلى التأسيس لنظرية الوجود انطلاقاً من المنهج الفينومينولوجي القاضي بالتوجه إلى الأشياء مباشرة. لقد بحث (هايدغر) في الوجود الإنساني على أنه وجود للموت، وحلل الوجود في العالم انطلاقا من مفهوم الآنية التي توجد بصحبة الآخرين في العالم. وانتقل بالفعل الفلسفي من التساؤل بصيغة ما الموجود (أرسطو وليبنتز) إلى التساؤل الأنطو - أونطولوجي بصيغة ما الوجود؟. إن البحث عن ماهية الوجود وعلاقته في كليته بالموجود يعتبر إحدى أهم النقاط التي شكلت مضمون فلسفة (هايدغر) الأول خصوصاً في الكينونة والزمان. كما تجدر الإشارة إلى أن المنهج الملائم لدراسة إشكالية المنعطف عند (هايدغر) هو منهج الفلسفة بشكل عام والمتمثل في المنهج التحليلي النقدي.

Martin Heidegger's main ontology has created a crucial turning point in the process of Western thought. This turning point aroused renewed interest in the question of Being as ontology after having been reduced to the will of reason in Kant, the spirit in Hegel and the thinking ego in Husserl inherited from Descartes. Heidegger attempted to overthrow modern philosophy by shifting it from the theory of knowledge to the construction of the theory of Being based on the phenomenological method that insists on the direct orientation towards things. Heidegger treated the question of human existence as being for death. In addition, he treated existence in the world with instantaneity as a starting point, so he shifted the philosophical questioning of "what Being is" (Aristotle and Leibniz) to onto-ontological questioning under the formula: what is Being? The research in the: "what is Being" in its relationship with the Being was one of the main issues dealt with by Heidegger, especially in his major work: "Being and Time".

ISSN: 2437-086X