ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الإمام الباقر عليه السلام وأثره على المدارس الفقهية الإسلامية وعلم الفقه

المصدر: مجلة الكلية الإسلامية الجامعة
الناشر: الجامعة الإسلامية
المؤلف الرئيسي: على، بتول فاروق محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع52
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1440
الشهر: تموز
الصفحات: 535 - 550
DOI: 10.51837/0827-000-052-034
ISSN: 1997-6208
رقم MD: 1055910
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تمتع الإمام الباقر عليه السلام بسمعة علمية عالية، من كل الأطراف المسلمة والمسحية الذين قابلهم الإمام، وأن المسلمين- من غير الشيعة- قد اعترفوا له بالفضل العلمي والذكاء الحاد والفطنة الذهنية، وأخذوا عنه، وكان عصره وعصر الإمام الصادق عليه السلام عصر تميز به المذهب الإمامي فقهيا، وصارت الروايات المروية عن هذين الإمامين الأصل للمدرسة الأمامية الجعفرية، كما أخذت عنه المدارس الأخرى، وكان العلماء يفدون عليه من كل صوب، قاصدين المدينة، للاستماع إلى علمه ورواياته، وقد خاض الإمام الكثير من النقاش مع أساطين العلماء كالحسن البصري ومع المعتزلة بصورة عامة. وبما أن عصره كان فترة اضطراب سياسي، فإنه ابتعد عن الواقع السلطوي، واتجه إلى نشر العلم كوسيلة أولى لإحداث التغيير في المجتمعات، لكن مع ذلك كانت السلطة تحيك له المؤامرات، وكان للغلاة الذين ظهروا في هذه الفترة من تاريخ المسلمين الأثر في أن يتصدى لهم ويبين خطرهم، إلا أنهم استمروا بالكذب عليه، وصاروا يروون روايات تجعل الأئمة بمصاف الله تعالى كالكيسانية، وأعطوهم صفات فوق بشرية خارقة متناسين القرآن الكريم وآياته التي تجعل العلم المطلق بيد الله، وأن أي صفات فوق بشرية هو نوع من الإشراك. وهذا يبين أن حياة الإمام كانت قاسية وصعبة فهو واقع بين قوة السلطة الأموية الغاشمة، وجهل الناس، الذين انجروا في بعض الأحيان خلف الحركات المغالية التي أضرت بمذهب أهل البيت عليهم السلام.

Imam Al-Baqir (Peace be upon him) enjoyed a high scientific reputation, from all the Muslim and Christian sides whom the Imam had met, and that the Muslims - non-Shiites - had confessed to him the scientific virtue, sharp intelligence and mental acumen, and took from his sciences, The scholars have come to him from all directions, aiming at the city, to listen to his knowledge and his speech. The Imam has fought a great deal of debate with the scholars' diaries such as Hasan Al-Basri and Mu'tazil. Since his era was a period of political turmoil, he moved away from the authoritarian reality and turned to the dissemination of science as the first means of bringing about change in societies. However, the authority was devising his plots, and the extremists who appeared in this period from the history of Muslims had the effect of confronting them. But they continued to lie to him, and they narrated narrations that make the imams God's sanctification as Kalkissani, and gave them superhuman qualities supernatural forget the Koran and its signs that make the absolute science of God, and that any qualities above human is a kind of involvement. This shows that the life of the Imam was harsh and difficult. It is a reality between the power of the brutal Umayyad authority and the ignorance of the people, who were in some cases behind the exaggerated movements that harmed the doctrine of Ahl al-Bat (peace be upon them).

ISSN: 1997-6208