ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







سياسة الأحلاف العسكرية التى رعتها الولايات المتحدة الأمريكية مع العراق ودورها فى حفظ المصالح الاقتصادية النفطية فى العراق خلال العهد الملكى 1939-1955

العنوان بلغة أخرى: The USA Sponsored Military Alliances Policy with Iraq and its Role in Preserving Oil’s Economic Interests in Iraq during the Monarchy
المصدر: مجلة جامعة القدس المفتوحة للبحوث الإنسانية والاجتماعية
الناشر: جامعة القدس المفتوحة
المؤلف الرئيسي: العدوان، شادية حسن (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الطراونة، فاطمة سليم (م. مشارك), العيدى، إخلاص محمد سليمان (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع52
محكمة: نعم
الدولة: فلسطين
التاريخ الميلادي: 2020
الشهر: آذار
الصفحات: 35 - 46
DOI: 10.33977/0507-000-052-003
ISSN: 2616-9835
رقم MD: 1057513
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch, EcoLink, IslamicInfo, AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: مع نهاية الحرب العالمية الأولى تبدى للعالم بشكل واضح أهمية منطقة الشرق الأوسط في رسم ملامح التفوق الدولي، ليس على مستوى المنطقة فحسب، بل على الصعيد العالمي. ومع أن النفط هو العنوان الرئيس للصراع الدولي، إلا أن القيم التجارية ظلت حاضرة في أعماق الدول الكبرى، ويبدو أن الولايات المتحدة التي ساندت دول الحلفاء في الحرب العالمية الأولى كانت تنأى بنفسها عن منطقة الشرق الأوسط؛ بسبي تركيز سياستها على منطقة المحيط الهادي والبحر الكاريبي، إلا أنها عادت وتنبهت بعد صعود الاتحاد السوفيتي إلى أهمية المنطقة استراتيجيا وتجاريا، وكان على رأس مناطق الشرق الأوسط التي اهتمت بها الولايات المتحدة الأمريكية العراق. وتأتي أهمية العراق بالنسبة إليها بسبب كونها منطقة متوسطة حدوديا مع العديد من الدول التي تمكنها من محاصرة الاتحاد السوفيتي، ومنعه من الوصول إلى بقية دول الشرق الأوسط، وهو ما عرف فيما بعد بالحزام الشمالي، ثم اتصاله مع بقية الدول النفطية في الخليج العربي، وقد أدرك السياسيون الأمريكيون أهمية وجودهم في العراق، ليس لمناكفة الاتحاد السوفيتي فحسب، بل للتحكم في أوروبا في حالة تحول صناعتها من الاعتماد على الفحم الحجري إلى النفط ولهذا هددت الولايات المتحدة بريطانيا كما سنرى أكثر من مرة، ووعدت بعرقلة مشاريعها وخلخلة استقرارها إن لم تحصل على نسبة محددة من امتيازات النفط في العراق لا تقل عن 25% من إنتاج النفط العراقي.

The world began to clearly realize the significance of the Middle East in determining international dominance in the post-World War era, both regionally and globally. Although the main global conflicts flared up and fueled over petroleum and oil, commercial values remained apparent in the policies of the superpowers and the USA. The USA assisted its allies in World War I era, yet distanced itself from Middle East territories and focused on the Pacific Ocean and the Caribbean Sea at that time. However, with the rise of the Soviet Union as a superpower, the USA paid a great deal of attention to the significance of the Middle East, both strategically and commercially. Iraq was the top of its interests and priorities. The importance of Iraq lies in its location. It fell in the middle of the countries that shared borders with the Soviet Union. Thus, attracting the USA’s attention as it would allow it to besiege the Soviet Union, which prevents the expansion of its dominance to the rest of the Middle Eastern Countries. Iraq geographically provides an access to the other oil states of the Arab Gulf. American politicians realized the importance of their presence in Iraq; challenging the power of the Soviet Union and controlling Europe, especially when the latter started utilizing oil for industries instead of coal. Therefore, the USA threatened Britain several times to hinder its projects and to shake its stability if it would not gain 25% of the petroleum franchise and production in Iraq

ISSN: 2616-9835