ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تطبيقات أنظمة اليقظة المعلوماتية بالمؤسسات البنكية : دراسة ميدانية بالمؤسسات البنكية لولاية جيجل - الجزائر

المصدر: أعمال المؤتمر الثاني والعشرون: نظم وخدمات المعلومات المتخصصة في مؤسسات المعلومات العربية: الواقع، التحديات، والطموح
الناشر: الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات
المؤلف الرئيسي: بن السبتي، عبدالمالك (مؤلف)
مؤلفين آخرين: بيوض، نوجود (م. مشارك), لحواطى، عتيقة (م. مشارك)
محكمة: نعم
الدولة: السودان
التاريخ الميلادي: 2011
مكان انعقاد المؤتمر: الخرطوم
رقم المؤتمر: 22
الهيئة المسؤولة: الاتحاد العربي للمكتبات و المعلومات و وزارة الثقافة و زارة الكهرباء و السدود و جمعية المكتبات و المعلومات السودانية
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 986 - 1013
رقم MD: 106366
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تعتبر المعلومات موردا لا يمكن الاستغناء عنه في دعم وتطوير الخدمات بكل المؤسسات، لذا فإن دقة هذه المعلومات وملاءمتها لطبيعة النشاط يعد شرطا أساسيا لنجاح عمليات التطوير التي أصبح السمة الرئيسية لمنظومة الأعمال المعاصرة، خاصة في ظل المجتمعات التي نعيشها والمتسمة بسرعة التغيرات والتحولات على جميع الأصعدة، حيث تسعي كل المؤسسات إلى تقليل الوقت اللازم لوضع منتجات وتقديم خدمات جديدة في الأسواق وذلك من خلال تفعيل عملية الإبداع في جميع مراحلها، وتدعيم قواعد العلم والمعرفة التي تعبر عن رأس المال الفكري الحقيقي للمؤسسات. إن هذه المتغيرات المتسارعة في بيئة الأعمال الجديدة، تتطلب معلومات جاهزة بصفة متكاملة – ومرنة تتماشي ومتطلبات متخذي القرارات، وهذا ما يستدعي أنظمة معلومات فعالة من أجل بناء اتصال داخلي وخارجي يسمح بترصد كل التطورات الحاصلة في البيئة المحيطة بالمنظمة بما يمكنها من ضمان البقاء والاستمرارية من جهة، والتطلع للريادة من جهة أخري. وتعتبر اليقظة المعلوماتية من بين أهم ما تحتاج إليه المؤسسات خاصة فيما يتعلق بصناعة القرارات الإدارية لأنه أساس قيام المؤسسة وأدائها لمختلف نشاطاتها، والتي تعمل على تزويد المؤسسة أو صاحب القرار بالمعلومة المناسبة وفي الوقت المناسب من أجل الرقي بأدائها وزيادة إنتاجيتها، ولذلك فإن أنظمة اليقظة المعلوماتية أحدي أفضل الآليات التي يمكن للمؤسسة الاعتماد عليها لتدعيم قواعد المعلومات والمعرفة على مستواها، كما تعد ضرورة يجب اعتمادها في عصرنا الحالي لضمان تزود مستمر وآني بالمعلومات الاستباقية عن كل ما يدور في ببيئة أعمال المنظمة والتي ستساهم في ضبط إستراتيجية المنظمة الفعالة. ولذلك جاءت هذه الدراسة من أجل التساؤل عن وضعية أنظمة اليقظة المعلوماتية بالمؤسسات البنكية لولاية جيجل، ومدى اعتمادها وتطبيقها بغية صناعة قرارات ناجحة وفعالة تستجيب لرغبات المستفيدين من خدماتها والمتعاملين معها وتعزز ثقتهم فيها من خلال في أداء وظائفها وتقديم خدماتنا.