ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







استراتيجية تطوير حقول النفط في محافظة ذي قار وآفاقها المستقبلية

المصدر: حولية المنتدى للدراسات الإنسانية
الناشر: المنتدي الوطني لأبحاث الفكر والثقافة
المؤلف الرئيسي: الجوراني، حميد عطية عبدالحسين (مؤلف)
المجلد/العدد: ع42
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2020
الشهر: آذار
الصفحات: 173 - 197
DOI: 10.35519/0828-000-042-009
ISSN: 1998-0841
رقم MD: 1064502
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يمتلك العراق احتياطي نفطي بلغ ما يقارب 10.7 % من الاحتياطي العالمي عام 2016 في حين أن إنتاجه النفطي لم يشكل سوى 2.8% من الإنتاج العالمي، ونظر لما يمتلكه العراق من احتياطي نفطي ضخم وانخفاض كمية إنتاجه بالنسبة للعالم فضلا عما يمتاز به النفط العراقي من مميزات كقربه من سطح الأرض مما يجعل تكلفة استخراجه منخفضة ووجوده في مناطق اليابسة جعل عنصر المخاطرة ضعيف في عملية الاستثمار، كان لابد من الوقوف على أهم الخيارات المتاحة لغرض النهوض بواقع القطاع النفطي العراقي لاسيما في محافظة ذي قار. جاء هذا البحث ليلقى الضوء على واقع القطاع النفطي في محافظة ذي قار على اعتبار أن المحافظة هي جزء من منظومة النفط العراقي التي أخذت تحتل موقعا متميزا بالنسبة للمحافظات المنتجة للنفط في السنوات الأخيرة لاسيما بعد انفصالها عن شركة نفط الجنوب وتأسيس شركة نفط ذي قار عام 2016، حيث هدف هذا البحث بشكل أساسي إلى تسليط الضوء على واقع حقول النفط في محافظة ذي قار ومعرفة اهم الملمح والسمات الرئيسية لها في المرحلة الراهنة، فضلا عن إنها سعت إلى تقديم رؤية مستقبلية لتطويرها وسبل النهوض بها وفق الإمكانات المتاحة. وقد توصل البحث إلى أن محافظة ذي قار تمتلك احتياطي نفطي مؤكد يقدر بقرابة (22.81) مليار برميل أي ما يشكل نسبة 19.83% من حجم الاحتياطي النفطي العراقي يتوزع ضمن أربعة حقول نفطية، الذي يعد حقل الناصرية النفطي أوسعها إذ تبلغ مساحته (578) كم2، في حين يبلغ عدد الآبار في الحقل (33) بئرا نفطيا، أما كمية الإنتاج فتزيد عن (85) ألف برميل/ يوميا، يليه حقل الغراف بفارق قليل، ومن ثم حقلي صبة والرافدين على التوالي، إلا أن الحقلان الأخيران غير منتجان يعمل الآن على تطويرهما ويتوقع أنهما سيمثلان المحرك الرئيس للتنمية المستقبلية في المحافظة، كما أشار البحث إلى أن تركز الحقول النفطية في شمال المحافظة، أعطى بعدا اقتصاديا للمناطق الشمالية التي يأمل أن تكون مدن نفطية ذات خدمات متطورة سيما وأن جميع مقومات التنمية تمتلكها المنطقة.

Iraq has an oil reserve of approximately 10.7% of the world's reserves in 2016, while its oil production accounted for only 2.8% of world production. Given Iraq's large oil reserves and the low quantity of its production in the world, as well as the characteristics of Iraqi oil such as its proximity to the surface of the earth, which makes it the cost of its extraction low and its presence in land areas has made the risk factor weak in the investment process, it was necessary to identify the most important options available for the purpose of improving the reality of the Iraqi oil sector, especially in Dhi Qar province. This research sheds light on the reality of the oil sector in Dhi Qar Governorate, considering that the province is part of the Iraqi oil system, which has occupied a privileged position among oil-producing provinces in recent years, especially after its separation from the South Oil Company and the establishment of the Dhi Qar Oil Company in 2016. The research aims primarily to shed light on the reality of the oil fields in the Dhi Qar governorate and know its most important features at the current stage. It also sought to provide a future vision for their development and ways to advance them according to the available possibilities. The research found that the governorate of Dhi Qar has a proven oil reserve estimated at approximately 22.81 billion barrels, which constitutes 19.83% of the total volume of Iraqi oil reserves. It is distributed among four oil fields, of which the Nasiriyah oil field is the most extensive with an area of 578 square km. The number of wells in the field is 33, the amount of production exceeds 85 thousand barrels per day, followed by the Al-Gharaf field by a small margin, and then the fields of Sabbah and Rafidain, respectively. However, the last two fields are non-productive and are now being developed and are expected to be the main engine of future development in the province. The research also pointed out that the concentration of oil fields in the north of the province gave an economic dimension to the northern regions, which hopes to be oil cities with advanced services, especially since the region owns all the components of development. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2020

ISSN: 1998-0841