ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الواقع الافتراضي فرصه ومخاطره وتطوره : دراسة نظرية

المصدر: مجلة جامعة دمشق للعلوم التربوية والنفسية
الناشر: جامعة دمشق
المؤلف الرئيسي: بركات، مطاع (مؤلف)
المجلد/العدد: س 22 , ع 2
محكمة: نعم
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2006
الصفحات: 407 - 432
ISSN: 1818-5029
رقم MD: 10647
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تعد الفترة الراهنة من تطور البشرية فترة الحاسوب وامتداد إمكانات استخدامه لتشمل أعداداً هائلة من البشر، بشتى الأعمار والثقافات والمستويات التعليمية. وقد وصل التطور في مجال صناعة التقنيات إلى الحد الذي يجعلها اليوم قادرة على صنع عالم مواز لعالمنا، عالم درج على تسميته بالواقع الافتراضي، (Virtual Reality) يستطيع المرء أن يتذوقه وأن يعيش فيه بحواسه وأفكاره بل وحتى أحياناً بانتمائه. هذه المسألة تعرض هنا في إطار أوسع للثقافة المسماة ثقافة "التكنو" أو ثقافة التقانات الحديثة، التي يشكل الواقع الافتراضي الزاد الأساسي للمنتمين إليها، والتي يجد أبناؤها في انغماسهم بواقعها الوهمي مهرباً من محدودية إمكاناتهم في العالم الواقعي المترع بالمشكلات. يقدم الباحث صفات الواقع الافتراضي، وخصائص العلاقة بين الإنسان والحاسوب. وقد حللت كذلك ظواهر سلبية متنوعة تتعلق بالحاسوب وتقنياته مثل الأنواع المختلفة من التعود المتعلقة به: إدمان، أو اعتياد ألعاب الحاسوب، إدمان الإنترنيت (الإدمان على علاقات وصداقات الإنترنيت، التعود على العلاقات العاطفية الافتراضية، والاندفاع القهري لجمع المعلومات). في الوقت نفسه، يفتح عالم الواقع الافتراضي المتسع باطراد آفاقاً مدهشة لتطور الأفراد والجماعات، ويعطي للإنسان إمكانات لم تكن لتخطر على بال أجرأ المتنبئين ومنظري المستقبل قبل بضعة عقود من الزمن. إن مخاطبة حواس الإنسان بهذه الطرائق والتقنيات الجديدة سيغير وجه حضارة الإنسان، تغييراً يحمل في طياته منافع وأخطاراً واضطرابات من أنواع جديدة لم نكن نعرفها سابقاً. إنه لمن الأهمية بمكان بالنسبة للمدرسة الحديثة المعرفة الجيدة عن الواقع الافتراضي الذي يقدمه لإنسان اليوم عالم الوسائط الإلكترونية.

ISSN: 1818-5029
البحث عن مساعدة: 722712 644851 818394 771506 810478 689216