ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







حكم إعتقاد العامة عند السلف

المصدر: مجلة العلوم الشرعية
الناشر: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
المؤلف الرئيسي: العنقري، عبدالله بن عبدالعزيز (مؤلف)
المجلد/العدد: ع19
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2011
التاريخ الهجري: 1432
الصفحات: 15 - 94
ISSN: 1658-4201
رقم MD: 107213
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: كثيراً ما يرد هذا الاسم (العامة) في كلام أهل العلم رحمهم الله. وفي موضوعات. شتى. فتارة يوردون هذا الاسم عند كلامهم على مراتب الناس في العلم وتفاوتهم فيه. حيث يذكرون أن العامة يجهلون أموراً لا يخفى مثلها على غيرهم. وقد صنف بعض أهل العلم في ذم أفعال العامة الجارية على غير الصواب. وأحالوا السبب فيها إلى جهل العوام وقلة بصيرتهم. وقد تناولت الفرق كلمة (العامة) تناولاً عجيباً. فإن العامة عند الشيعة مثلاً هم خصومهم من أهل السنة. حيث يجعلون هذه الكلمة مقابل كلمة (الخاصة) التي يريدون بها أنفسهم. ومثلهم الباطنية الذين جعلوا للنصوص معنى باطناً لا يفهمه إلا الخواص. فأما المتعاملون مع النصوص حسب ظاهرها المعروف منها في لسان العرب فهم عندهم مجرد عوام لا دراية لهم بكنه لأمور وحقائقها. أم الصوفية فإن العامة عند ذوي الانحراف منهم هم أولئك الذين اقتصر نظرهم على علم الشريعة. من علماء الرسوم والعبد الذين لم يصلوا إلى مقام المحبة. ولما كان هذا الموضوع يعتوره هذا التجاذب الكثير فقد عن لي أن أبحث منه ما يتعلق بحكم اعتقاد العامة. ولكن ليس لدى أهل الأهواء. بل لدى سلف هذه الأمة. خير القرون. لا سيما وقد وردت عنهم نقول جليلة.

ISSN: 1658-4201

عناصر مشابهة