ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







المسمطات العربية في العصر العثماني

المصدر: مجلة العلوم الشرعية والعربية
الناشر: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
المؤلف الرئيسي: جكلي، زينب بيرة (مؤلف)
المجلد/العدد: ع4
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2008
التاريخ الهجري: 1428
الصفحات: 330 - 380
رقم MD: 107717
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: IslamicInfo, AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يذهب العرب في مزج حروف ألفاظهم إلى توخي الخفة والحسن، ولهذا قد يستدلون حرفاً بحرف، أو يحذفون من الكلمة بعض أجزائها تحقيقاً للخفة، أو يغيرون في الأوزان فينشأ عن هذا التغيير زحافات وعلل، أو يغيرون القوافي فيكون من ذلك نظام جديد للأنغام الشعرية. والمسمطات من النماذج الموسيقية الغنائية لما فيها من جرس عذب بسبب تغير قوافيها بنظام معين بجعل العبارات متسقة، والألفاظ رنانة تنفذ إلى الأسماع كما تنفذ إلى القلوب. وهذا البحث سيكشف عن ظاهرة تغير النغم في المسمطات الشعرية التي فاه بها شعراء العرب في العصر العثماني، كما سيوضح إن كانت هذه التغيرات قد جاءت طلباً للنغم الجميل، أم كانت لإظهار القدرة على الإتيان بجديد، وإن كان ذلك الجديد يخل بالإبداع الشعري. كما عرضت الدراسة لأنواع التخميس التي جدت في العهد العثماني كما عند السبتي، والداغستاني، وأن المخمسات كثرت في الأغاني والأناشيد الدينية. وقد حظيت بردة البوصيري بكثير من التخميس، وأرى أن هذه الرباعيات والمخمسات قد أثرت في الشعر العربي المهجري إذ حمله الشعراء العرب معهم إلى هاتيك الديار البعيدة.

عناصر مشابهة